اختر الصفحة

شبيبة تيارت تسجل عودتها للرابطة الثانية بعد 13 سنة من الغياب

شبيبة تيارت تسجل عودتها للرابطة الثانية بعد 13 سنة من الغياب

الرابطة المحترفة الثانية

عادت شبيبة تيارت للواجهة بعد موسم طويل تمكنت خلاله من العودة من بعيد وتحقيق ورقة الصعود إلى القسم الثانية بعد 13 سنة من الغياب، بعد الفترات العصيبة التي مر بها النادي وهو من الفريق العريقة التي أنجبت أسماء كبيرة لمعت في سماء الكرة الجزائرية

أبرزهم  الراحل طاهر بن فرحات.

وبدا أمل الصعود يعود منذ موسم 2017/2018 عندما بدا الفريق يستعيد القليل من بريقه ما  مكنه من الصعود الي القسم ثاني هواة بعد ان سيطر بالطول والعرض على بطولة ما بين الرابطات، وساهم تدخل السلطات الولائية في انفراج الأزمة بعد تسديد جزء من الديون والتي بلغت حوالي 7 ملايير سنتيم والتي كانت عائقا لعودة الفريق للواجهة.

كما كان للإدارة الجديدة برئاسة احمد فيغولي دور مهم في عودة “التيارتية” من بعيد والذي تزامن وافتتاح ملعب “قايد أحمد” بحلة جديدة بعد سنين عديدة من الغلق، لتصبح كل الامور مواتية من اجل تحقيق انطلاقة قوية في ظل تجند القاعدة الجماهيرية للشبيبة والتي نجحت في تحقيق صعود تاريخي للرابطة المحترفة الثانية عن جدارة واستحقاق.

وبعد تحقيق الأهداف المسطرة للفريق والتي وضعت قبل موسمين يتفق الجميع في بيت الشبيبة على ان فرحة الصعود لا يجب ان تنسي عائلة “الزرقاء” المهمة الأساسية وهي أعادة ترتيب البيت، خصوصا وان المكتب المسير المؤقت يقترب من نهايته والذي يعني ضرورة الإسراع في تشكيل أعضاء مكتب يستطيع رفع التحدي والسير بالفريق لبر الأمان.

ع.زميط

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا