اختر الصفحة

طفلة صغيرة تبكي عشقها للملكي  

طفلة صغيرة تبكي عشقها للملكي  

أظهرت طفلة صغيرة عشقها وانتماءها لريال مدريد بردة فعل بريئة خلال كلاسيكو السيدات وتحديداً أثناء دخول فريقي برشلونة وريال مدريد للسيدات حيث طلبت لاعبة برشلونة ألكسيا بوتيلاس من الطفلة التي ترتدي قميص ريال مدريد يديها للدخول للملعب لكن المفاجأة المثيرة ان الطفلة رفضت وقالت “لكن أنا من مدريد” وأشارت الى شعار ريال مدريد وفي النهاية  التقطت عدسات الكاميرا الطفلة وهي تبكي أثناء دخولها لأنها كانت تريد الدخول مع لاعبة للريال وليس البرصا، من جانبها أكدت الصحف الكتالونية أن هذه الصورة لا علاقة لها بالتنافس الكروي بين الغريمين والحقيقة أن الطفلة تنتمي لنادٍ آخر من العاصمة الإسبانية ولا علاقة لها بالنادي الملكي.

نبذة عن الكاتب