اختر الصفحة

عادل جرار: “المنتخب يبقى قضية مكتوب وسأواصل رفع التحدي للوصول إليه “

عادل جرار: “المنتخب يبقى قضية مكتوب وسأواصل رفع التحدي للوصول إليه “

أكد انه يتدرب بقوة للحفاظ على الفورمة

كان لنا اتصال هاتفي مع مايسترو فريق شباب بلوزداد عادل جرار والذي تطرق الى تجاربه السابقة وسعادته الكبيرة بما يقوم به مع فريق شباب بلوزداد كما اثنى كثيرا على المدرب عبد القادر عمراني والذي حسبه قدم الكثير لابناء العقيبة يذكر ان المعني اكد رفعه التحدي لمواصلة مشوار البحث عن تجربة مع المنتخب الوطني.

” وفرت لنفسي كل آليات التدريب التي تسمح لي بالبقاء دائما في ريثم المنافسة “

” نعتذر لجماهيرنا على تضييع الكأس وسنسعدهم في النهاية بلقب البطولة “

” عمراني قدم الكثير للشباب ولنا … خيرو ما ننساوهش وحتى دوما راهو جايبها مليح “

” تجربتي في البرج علمتني الكثير … غليزان برزت فيها والكناري اطراف محبونيش ننجح “

” الشباب فتح لي أبواب التألق وأبناء لعقيبة الأحسن في الجزائر “

” عزيمتي وإرادتي وكرهي للخسارة هي ما يجعلني أسعى للتهديف في كل مرة “

” السنافر نعزهم بزااااف بالصح الله غالب خارج فيهم “

في البداية كيف يقضي جرار وقته في الحجر الصحي مع شهر رمضان الفضيل ؟

يمكن القول انه في الوقت الراهن وجب احترام التدابير المتخذة من طرف السلطات العليا في البلاد حيث لا بد من البقاء لاطول وقت ممكن في البيت حتى لا يكون هناك احتكاك مع من هم يعانون من هذه الجائحة اما بخصوص شهر رمضان فعادل هو عادل في رمضان او غيره .

هل تلتزم بالحجر الصحي بالطريقة المطلوبة ؟

والله اسعى جاهدا لقضائه بشكل عام في البيت برفقة العائلة الصغيرة صحيح هناك بعض الأوقات استغلها من اجل قضاء بعض اللوازم المنزلية ولكن الأهم يبقى الالتزام من اجل تفادي نقل عدوى فيروس “كورونا” حيث توجد بعض الأيام تجدني فيها 24 على 24 ساعة ألازم فيها الحجر المنزلي بالطريقة المثلى .

وبخصوص تحضيراتك الفردية كيف تسير؟

وفرت لنفسي كل حاجيات التدرب على انفراد حيث سعيت في الأيام الأولى للحجر الصحي الى شراء بعض الاليات التي تسمح لي بالتحضير بشكل جيد داخل البيت صدقني أحيانا اتلقى اتصالات من زملائي او حتى من بعض أصدقائي هنا في الحي ولكن دائما لا البيها حيث اكتفي بالعمل في البيت وفقط وهذا حتى لا انقل أي عدوى لعائلتي الصغيرة .

ألم يتسرب لك الملل بسبب الروتين اليومي نظرا لغياب التدريبات الجماعية ؟

فرق كبير بين العمل الفردي والجماعي فالفردي أحيانا تصل الى حالة من القلق وهذا نابع عن العمل اليومي فالروتين يجعلني افضل الابتعاد عن التمارين أحيانا ليوم او يومين وبعدها اعود للعمل الجاد حتى ابقي اللياقة في ريثم جيد فلا يخفى عليك اعمل بجد واطبق تمارين الطاقم الفني بالشكل اللازم .

المعروف عنك انك دائم التدرب حتى في أوقات الراحة هل هذا عامل لعدم تأثرك بالحجر الصحي ؟

بطبيعة الحال فكما تعرف حتى وان كنا في قمة المنافسة الا انني لا اكتفي بالعمل الجماعي وكنت دائما اسعى لزيادة لياقتي وقوتي البدنية لاكون دائما في مستوى تطلعات الجماهير الحمد لله شخصيا احبذ العمل الجاد والتواجد في صورة جيدة عند اللقاءات الرسمية .

رغم الابتعاد عن التدريبات الجماعية الا ان تواصلكم يبقى دائم كمجموعة؟

وهو كذلك تواصلنا يبقى دائم بين اللاعبين او حتى برفقة الطاقم الفني على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي فتجدنا نتبادل المنافع سواء من خلال تمارين جديدة تفيدنا او حتى اخبار تثقيفية من هنا وهناك عموما هذا التواصل يسمح لنا بالابتعاد ولو قليلا عن روتين العمل اليومي والابتعاد عن الحس الجماعي الذي افتقدناه منذ دخولنا والتزامنا بالحجر الصحي .

الفيفا قررت اكمال البطولة بعد مغادرة الوباء كيف ترى استعداداتكم للمحطات المقبلة ؟

الحمد لله اراه قرار صائب ويصب في مصلحتنا لاسيما واننا نكافح من اجل نيل لقب البطولة هذا الموسم عموما كل فريق وله هدف يعمل عليه للوصول اليه في النهاية وهو ما يجعلنا نعمل بشكل يومي على تطبيق برنامج الطاقم الفني بحذافيره وبكل جدية حتى نكون في الصورة عند استئناف البطولة لان هدفنا واضح يتمثل في نيل لقب البطولة .

كيف ترى حظوظكم في إمكانية التتويج بالبطولة هذا الموسم؟

حظوظنا كبيرة ووفيرة في التتويج بلقب البطولة لا يخفى على احد قدمنا الغالي والنفيس وهو ما جعلنا نحتل ريادة الترتيب منذ بداية الموسم واعتقد ان مشوار الفريق هو مشوار بطل صحيح ان البطولة لا تزال طويلة ولكن اعتقد اننا نستحقها بالنظر الى ما حققناه لحد الان سيكون هناك تنافس كبير مع بعض الأندية ولكن الأكيد ان اللقب لن يفلت منا بما اننا لدينا مشوار في المتناول وسنكافح الى النهاية من اجل التتويج باللقب في النهاية .

المنافسة ستكون شرسة من بعض الأندية المطاردة؟

بطبيعة الحال توجد منافسة شرسة من بعض الفرق حيث كما قلت لك سابقا كل اللاعبين يسعون للوصول الى جاهزية مثلى من جميع النواحي وكل فريق سيطمح الى تحقيق أهدافه وهو ما يجعل الأمور جيدة خاصة وان احتدام المنافسة على اللقب سيجعلنا نرمي بكل ثقلنا من اجل كسب الرهان في النهاية.

خسرتم الكأس بسذاجة وضيعتم فرصة الحفاظ على لقب كأس الموسم الماضي ؟

صحيح ما قلته خسرنا لقاء الكأس امام اتحاد بسكرة بسذاجة كبيرة لا اريد العودة للحديث عنه ولكن ما يمكن قوله ان الفريق كان خارج الاطار يومها عموما هدف الإدارة والأنصار كان منذ الوهلة الاولى التتويج بلقب البطولة وهو ما نعمل عليه من اجل صنع البهجة في احياء بلكور مثلما فعلناها الموسم الماضي في الكأس .

الفريق عرف بعض المشاكل الإدارية وحتى الفنية كيف تعلق على ما حدث؟

كما يعلم الجميع حدثت لنا بعض الأمور الإدارية والتي لا يمكن التأكيد على انها اثرت علينا بشكل كبير ولكن هذا لا يعني اننا لم نتأثر شخصيا عملنا برفقة زملائي من اجل تجاوز المحن ومن حسن حظنا انها جاءت تقريبا في فترة التوقف ولم نفقد فيها نقاطا عديدة الامر الذي جعلنا نتدارك سريعا ونعمل على تحصين انفسنا من خلال وضع اليد في اليد .

عملت برفقة عمراني وحققتم البقاء معه و الكأس هل من كلمة

عمراني مدرب كفؤ معروف في الساحة الوطنية رجل حقق الكثير لفريق شباب بلوزداد سواء في الموسم الماضي او الحالي عملنا معه بكل جدية شخصيا اعتبره والدنا في كرة القدم اين قدم لنا الكثير صحيح كنا نريد بقاءه ولكن هذا هو واقع الكرة يوم هنا ويوم هناك احييه من بوابة هذا الحوار وأتمنى له التوفيق لاسيما وانه يستحق ذلك.

انسحابه جعل الإدارة تستنجد بالمدرب فرانك دوما كيف ترى طريقة عمله ؟

صحيح الإدارة استنجدت بالمدرب الفرنسي فرانك دوما والذي هو الاخر غني عن كل تعريف سبق له وان حقق نتائج طيبة سواء في الكناري او حتى في الأهلي ونحن الان نعمل بالجدية اللازمة التي تسمح لنا بضمان لقب البطولة في نهاية الموسم اما بخصوص طريقة عمله فهو محترف ويسعى للوصول الى جاهزية مثلى تسمح للكتيبة بالتواجد دائما في الفورمة عند خوض الرسميات.

كيف تقيم تجربتك مع الفرق التي لعبت لها ؟

بداية تألقي كانت في اهلي البرج اين لعبت 5 سنوات كاملة هناك حاولت فيها تقديم كل ما لدي من اجل اسعاد الجراد الأصفر بعدها انتقلت الى سريع غليزان اين قدمت أيضا ما لدي وكنت سعيدا جدا بتجربتي هناك اين قضيت موسما خرافيا لا ينسى ليتم انتقالي الى الكناري حيث في الموسم الأول لم اظهر الشيء الإيجابي قبل ان اؤدي ما علي في الموسم الثاني اما تجربتي في فريق شباب بلوزداد فهي جد موفقة وانا راض عنها مائة بالمائة .

تعتبر من ابرز الهدافين رغم أن منصبك في وسط الميدان ؟

الحمد لله شيء جميل ان أكون لاعب وسط ميدان واعتبر من بين ابرز الهدافين أحاول جاهدا تقديم يد العون لزملائي سواء في الوسط او في القاطرة الامامية هي إضافة اسعى من حين لاخر منحها لزملائي حتى أكون عند حسن ظن مدربي وحتى زملائي ولا نبخل بشيء في سبيل اسعاد جماهيرنا خاصة وانه ” تحلالي ” اكثر حين اوفق في تسجيل الأهداف الحاسمة التي تقود الشباب الى تسجيل نقاط غالية .

لديك قوة ارتقاء كبيرة وحس تهديفي كبير كيف تعلق على ذلك ؟

والله قوة ارتقائي وحسي التهديفي الكبير كان منذ الصغر أي عندما كنت انشط في الفئات الشبانية لشباب بلوزداد اين كان الجميع يرى ذلك عموما هي أشياء اكتسبتها بفعل التحضير الجيد والتمرن الخارج عن التدريبات الجماعية وهو ما جعلني اصل الى هذه المحطة .

انصار السياربي تعلقوا بك كثيرا خاصة وان جل اهدافك تكون حاسمة ؟

علاقتي مع انصار لعقيبة جيدة جدا فالكل يحترمني ويحبني وهذا شيء راجع للاداء المقدم في الميدان شخصيا ابحث دائما عن الانتصارات والعب بعزيمة اكبر جعلت الكل يردد اسمي الحمد لله اعتقد انها نعمة كبيرة يصعب على أي لاعب الوصول اليها الا برفع تحدي كبير ولا يخفى عليك الأهداف الحاسمة التي سجلتها الموسم الماضي والتي كانت مصيرية سواء في بقاء الفريق في حظيرة الكبار او حتى خلال بعض لقاءات كأس الجمهورية المهم ما اتمناه هو ان تبقى المحبة كبيرة وان يبقى تطلعي للأفضل مع الفريق .

هل انت راض عما قدمته لحد الان في مشوارك ؟

راض كل الرضى ومزال الخير لقدام ان شاء الله .

لماذا لم نر جرار في المنتخب الوطني ؟

ما عساني أقول انا اعمل واسعى جاهدا لابراز ما املكه والفنيين لديهم المقدرة على الحكم انا راض عن ما اقدمه وعندما تحين الفرصة سأكون سعيدا لتحقيق ذلك الحلم الذي يتمنى أي لاعب الوصول اليه .

احسن تجربة لك مع الفرق التي لعبت لها ؟

الوصول الى النهائي مع الكناري رغم الموسم الصعب وكذا نيل كأس الجمهورية مع الشباب هي اهم محطاتي التي قضيتها في عالم المستديرة .

ماذا حدث لك في البرج ؟

قضيت 5 سنوات رائعة في اهلي البرج عشت فيها الحلو والمر قدمت كل ما املك في هذا النادي اعتقد ان ما تقصده هو ما حدث في اخر موسم لي حينما حدثت مناوشات بيني وبين المدرب القدير عبد الكريم بيرة والتي جعلتني اغادر الأهلي قبل نهاية الموسم شخصيا لم اكن اريد الخروج من الأهلي بتلك الطريقة خاصة واني عرفت الرجال في البرج الله غالب هذا مكتوب ربي وانا راض عن الامر .

تألقت مع الكناري ورغم ذلك خرجت من الشبيبة هل اجبروك على الرحيل ؟

صحيح فبعد موسم اول صعب اديت في موسمي الثاني أياما زاهية وقدمت كل ما لدي وحصلت على مشاركات عديدة سمحت لي بقيادة الكناري الى نهائي كأس الجمهورية صحيح كنت اريد البقاء في نهاية الموسم ولكن عدم تجديد عقدي اثر في كثيرا انا اعلم ان هناك احد المسؤولين هو من كان وراء هذا الامر نوكل عليه ربي لكوني كنت احبذ البقاء لمواسم اكثر ولكن عمري ما ندمت على اختياري الكناري فتجربتي هناك قادتني الى الشباب وجعلتني أكون واحدا من اهم الركائز في فريق لعقيبة .

بكل صراحة لو نعود الى لقاء النصف النهائي من كأس الجمهورية ماذا قال لكم عمراني يومها ؟

عمراني عندما وصلنا الى مقابلة السي اس سي لم يتحدث كثيرا لكونه يعي جيدا ان اللاعبين معنويا سيكون هدفهم الوصول الى النهائي الامر الذي جعله لا يضغط علينا بل وضعنا في تركيز شديد على المقابلة خاصة وان كل اللاعبين كانوا يطمحون للوصول الى النهائي الموسم الماضي وهو ما جعلنا ندخل المقابلة بكل ما اوتينا من قوة وقد استغلينا تراجع لاعبي الشباب الى الخلف حيث ضغطنا الى اخر انفاس المقابلة والحمد لله النهاية كانت سعيدة بعدها اين قلبنا تأخرنا في حملاوي الى فوز في 20 اوت .

في كل مرة تسجل ضد السي اس سي ما السر في ذلك ؟

والله السنافر نعزهم من قلبي وبزاااف لكن للأسف دائما يطيحولي في نهاري احييهم كثيرا وأتمنى للسي اس سي التوفيق .

ما هو قرارك هل ستبقى في الشباب ام ستغادر؟

لا شخصيا احبذ الاستقرار كما قلت لك الكثير لا يعلم اني جددت عقدي حيث يمتد لسنة 2022 انا سعيد بتجربتي في الشباب واطمح لتحقيق الأفضل مزال الخير وسنعمل على ضمان اسعاد أبناء لعقيبة مرة أخرى هذا الموسم .

كلمة أخيرة ؟

صح رمضان كل طاقم جريدة السلام ولك خصيصا وكل عشاق السي اس سي كما أوجه تحياتي لانصار الشباب وأتمنى ان تكون نهاية سعيدة هذا الموسم من خلال الحصول على لقب البطولة وتمنياتنا بذهاب هذا الوباء حتى تعود الحياة العادية لنا ولكافة الامة المسلمة .

حاوره هشام رماش

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا