اختر الصفحة

عامر شفيق: “الفيفا” واحدها من تقرر تاريخ إجراء “الكان” 2021

عامر شفيق: “الفيفا” واحدها من تقرر تاريخ إجراء “الكان” 2021

أكد أن الاحتفاظ بنفس الموعد بات صعبا للغاية

أكد عامر شفيق المدير الفني الوطني، أن قرار لعب كأس أمم إفريقيا 2021 بالكاميرون في وقتها، مرتبط بتطور الأمور في الأيام القادمة، مشددا أن القرار الأول والأخير سيكون بيد الاتحاد الدولي لكرة القدم، بم أنه من سيحدد تواريخ لعب باقي مباريات التصفيات المؤهلة لـ “الكان” وكذا تصفيات مونديال قطر 2022.

وأوضح عامر شفيق في تصريحات خص بها الإذاعة الوطنية أمس:” الأمر خرج من يد الكاف وبات مرتبطا بالفيفا، لأن الاتحاد الإفريقي سيكون مجبرا على إتباع تواريخ التوقف الدولي الجديدة، لاسيما وأن منافسة كأس أمم إفريقيا تعرف تواجد عدد معتبر من اللاعبين الذين ينشطون في أوروبا وبالتالي فإن الحديث عن التاريخ الجديد لخوض الكان سابق لأوانه وكل شيء مرتبط بالدوريات الأوروبية”.

“لا يمكن التكهن بتاريخ استئناف المنافسة الكروية ولا وجود لسنة بيضاء”

وفيما يخص تاريخ استئناف المنافسة الوطنية، كشف عامر شفيق أنه ولا أحد يمكنه الفصل في التاريخ النهائي، بما أن فيروس “كورونا” منتشر ولم يتم القضاء عليه، واستطرد:” لا أحد يعرف تاريخ استئناف النشاطات الرياضية، ولا يزال الغموض يكتنف تاريخ العودة، للنشاطات، فكل بطولة حددت تاريخا من خلال التكهن لكن بشكل رسمي ولا أحد حدد التاريخ، ونحن بحاجة للتأقلم مع الوضع الحالي، والأهم هو عدم وجود سنة بيضاء، على الاتحاديات تأخير التواريخ والبطولات إلى ما بعد نهاية هذا الوباء”.

“الفيفا اتصلت بنا ووقفت على مستجدات الوباء عكس الكاف”

من جانب آخر، فتح عامر شفيق، المدير الفني الوطني، النار على الاتحاد الافريقي لكرة القدم، بسبب عدم الاتصال بالاتحاد الجزائري لكرة القدم، لمعرفة مستجدات وضعية البلاد عكس ما قام به الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”.

وأوضح شفيق بهذا الصدد:” الكاف لم يتصلوا بنا عكس الفيفا التي وقفت على مستجدات الفيروس، كما تطرقنا لمختلف الاحتمالات لإنهاء الموسم، وعلى كل حال لقد وضعنا برنامجا خاصا للاعبين والحكام وحتى للاعبين الشباب من أجل التدرب على انفراد في الفترة الحالية”.

“أنا ملتزم بالحجر الصحي لكني أقوم بعملي”

وفي الأخير، أكد عامر شفيق أنه ملتزم بالحجر الصحي، إلا أنه يقوم بعمله من المنزل، وقال:” أنا رفقة عائلتي وأطبق التعليمات بالبقاء في المنزل بنسبة 100%، ولكن هذا لا يعني أنني لا أعمل، وأنا أتابع كل شيء عن طريق الانترنت”، هذا وقدم الرجل الأول على رأس المديرية الفنية رسالة للشعب الجزائري طلب فيها الجميع بتطبيق التعليمات والبقاء في المنزل للمسامة في محاربة فيروس “كورونا”.

إيسري.م.ب

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا