اختر الصفحة

عبد الرؤوف ناتاش : “أرقامي تتحدث عني في الدوري السعودي وعلى السلطات إعلان إيقاف البطولة والتفكير في الموسم الجديد”

عبد الرؤوف ناتاش : “أرقامي تتحدث عني في الدوري السعودي وعلى السلطات إعلان إيقاف البطولة والتفكير في الموسم الجديد”

نصح الجزائريين بتطبيق التعليمات للحد من انتشار وباء “كورونا”

تحدث حارس نادي أحد السعودي عبد الرؤوف ناتاش إلى “السلام اليوم”، وحاول التطرق إلى مشواره الكروي والحديث عن مختلف تجاربه التي قضاها بداية من الحراش إلى ناديي سطيف وبالإضافة الى النصرية والسي اس سي وبعدها الحمراوة والساورة، منتقلا إلى الدوري السعودي، مبديا حصرته الكبيرة لعدم استدعائه للمنتخب الوطني،  كما تطرق إلى وباء كورونا والفوارق الموجودة بين الدوري الجزائري والسعودي.

“الدولة السعودية وفرت كل الظروف والمرافق والإمكانيات للأندية من أجل العودة لاستكمال الدوري”

“على المسؤولين الجزائريين الإسراع في اتخاذ القرار النهائي لكون ذلك لا يخدم الفرق واللاعبين”

“الحراش تعلمت فيها أبجديات كرة القدم سطيف توجت معها عربيا والنصرية تركت فيها ذكريات طيبة”

“مع السي اس سي والحمراوة كنا أحسن دفاع وأدينا مشوارا رائعا وسعيد لدخولي التاريخ من بوابة الساورة”

“غادرت السي اس سي بسبب سيدريك لكون مستوياتي تسمح لي بأن أكون الحارس الأول”

“لم أتلق أي هدف في 12 لقاء مع أحد اعتبر الأحسن من حيث التصديات وأسعى لتحقيق الصعود مع نهاية الموسم”

مرحبا بك رؤوف كيف هي أحوالك؟

أهلا أخي هشام مرحبا بك وبكل الشعب الجزائري، فقد اشتقنا كثيرا للأجواء الجزائرية، الحمد لله نحن كما تعلم في السعودية في موضع الحجر الصحي ننتظر زوال هذا الوباء الذي يمر علينا طيلة الثلاثة أشهر الماضية، عانينا من الناحية المعنوية ولكن ما عسانا نقول من غير “عسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شرا لكم”.

تتواجد في السعودية منذ استفحال وباء كورونا كيف تسايره؟

الإنسان يأخذ الحيطة والحذر خاصة وأنه دائم التواجد برفقة العائلة من خلال وضع الكمامة وحتى المعقم وتفادي التجمعات الكبيرة، خاصة المراكز التجارية وذلك من أجل تجنب هذا الوباء.

الأرقام في تزايد مستمر هناك، كيف تتعامل السعودية معه؟

صحيح خاصة خلال هذا الأسبوع الأخير، فالأرقام في تصاعد مستمر وبطريقة مهولة ولكن ما وجب الإشارة إليه هو أن الدولة السعودية تقف على كل كبيرة وصغيرة وتتعامل معه بحذر واحترافية، فالإمكانيات ومسؤولي الصحة واقفين على قدم وساق من أجل التغلب عليه.

حتى الجزائر تعيش أرقاما تصاعدية، ما هي نصائحك للشعب الجزائري؟

نعم حتى بلدنا الجزائري لديه أرقام مخيفة سواء في عدد المصابين أو حتى في الوفيات عموما على الشعب أن يكون واعي ومثقف من أجل التصدي لهذا الوباء المستفحل، والذي غير الكثير في حياة شعوب العالم وان شاء الله يأخذ شعبنا ذلك بالجدية اللازمة ويسير بنصائح مسؤولي الصحة وذلك من خلال تفادي الاحتكاك والحفاظ على صحة عائلاتنا وأحبابنا ونمنح بذلك درسا لكل العالم من خلال التحدي الذي نرفعه لأجل سلامتنا.

الاتحاد السعودي قرر استئناف البطولة بداية من 4 أوت، كيف تلقيتم القرار؟

استئناف الدوري السعودي قرار صائب لأنه لم يبق على نهايته سوى 10 لقاءات فهناك من يلعب الصعود والنزول وهناك من يلعب من اجل التتويج والمشاركة الخارجية، فالدولة السعودية درست كل التقارير وعالجت كل الظروف اللازمة من أجل استئناف واستكمال الدوري فالسعودية أثبتت على مقدرتها لتجاوز هذه المحنة وهذا الوباء، صحيح القرار كان صعب ولكن نحن أيضا كنا على ثقة في عودة المنافسة من أجل اكمال الدوري على أكمل وجه.

عدتم إلى التدريبات وفق البروتوكول الصحي المتبع من الهيئات الرسمية “ممكن تشرح لنا طريقة تعامل الأندية معه وهل هناك مساعدة من الاتحاد والدولة”؟

لدينا يومين منذ انطلاقة التدريبات، حيث البداية كانت بعملية المسح والتأكيد من تواجد وباء كورونا من عدمه والذي سمح لنا بمنحنا الضوء الأخضر، خاصة وأن النتائج كانت سلبية وهو ما جعلنا ننطلق في الأمور الجدية كما سعت لتوفير كل الإمكانيات والمرافق الرياضية من اجل تسهيل مهمة اكمال الدوري، الحمد لله نستطيع القول أن كل شيء متوفر من أجل تجاوز هذا الوباء.

في الجزائر لم يتم اتخاذ أي قرار بعد ولكن هناك اختلاف كبير بين من يريد الاستئناف ومن يريد التوقيف، فكيف ترى أنت الوضع؟

يجب اتخاذ القرار المناسب سريعا من طرف المسؤولين، أعتقد أن سلامة اللاعبين أولى من البطولة فإن توفرت الإمكانيات اللازمة لذلك فعلى القائمين منح الضوء الأخضر وإن حصل العكس فيجب اعلان توقيفها وفقط فلا حرج في ذلك، كما قلت لك لأن حياة البشرية أهم من كل شيء ضف الى ذلك نحن في فصل الصيف و درجة الحرارة لا تسمح ببذل مجهودات كبيرة لدا فما على السلطات المحلية ووزارة الصحة والرابطة والاتحادية وحتى وزارة الرياضية سوى الاجتماع في الساعات القادمة والنظر بشكل جيد في الظروف والإمكانيات واتخاذ القرار الذي يرضي جميع الأطراف.

بحكم رؤيتك للبروتوكول الصحي المتخذ في السعودية، هل ترى أن الجزائر قادرة على التحكم في الوضع من حيث الإمكانيات؟

التحكم في الوضع يجب أن يكون من طرف الدولة فمن خلال توفير الإمكانيات سيسمح ذلك بعودة الدوري من جديد بصفة طبيعية، أما إن حدث العكس فلا داعي كما قلت لك وما عليهم سوى اعلان توقيف الدوري والاهتمام بالموسم القادم، بما أننا على مقربة من انطلاق ومباشرة تحضيرات الموسم المقبل لاسيما وأن معظم الفرق غير قادرة على ضبط ما يضبطه السعوديون هنا فقد تجد سوى ثلاثة الى اربعة فرق قادرة ولو بأشياء بسيطة والباقي لا.

نعود إلى مشوارك، كيف كانت بدايتك مع عالم المستديرة؟

بدايتي كانت مع صنف الأصاغر في اتحاد الحراشن أين تعلمت أبجديات كرة القدم والحمد لله شرف كبير لي كون مدرسة الكواسر هي من أنارت لي الطريق نحو رياضة كرة القدم.

لعبت في صفوف الحراش وبعدها كان انتقالك إلى الوفاق،  كيف تقيم هاته المحطات؟

صحيح لعبت في اتحاد الحراش لصنف الأكابر لموسمين وبعدها انتقلت إلى وفاق سطيف، أين كانت هناك تجربة قصيرة لي بالرغم من كوني لم أنجح فيها رغم تتويجي مع هذا النادي بدوري كأس العرب والتي تبقى أحسن ذكرى، فالفرصة اللازمة لم تأت وقتها لإبراز الإمكانيات الخاصة بي ولكن الحمد لله اكتسبت وقتها الخبرة لكوننا كنا نلعب على ثلاث جبهات أو أربع منافسة افريقية وعربية وحتى البطولة والكأس.

ثم لعبت للجار الاتحاد ومن ثم للنصرية، أين قررت الاستقرار قليلا مقارنة بتجاربك السابقة؟

بعد تجربتي مع وفاق سطيف، قررت اللعب في صفوف اتحاد سطيف لأقرر بعدها الانتقال الى النصرية، أين قضيت هناك ثلاث سنوات والتي كانت رائعة جدا تركت فيها ذكريات جميلة.

..يتبع

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا