اختر الصفحة

عبد الرحمان لمايسي : ” 33 سنة بعيدا عن الأضواء … حان الوقت لتقول شبيبة سكيكدة كلمتها مع الكبار”

عبد الرحمان لمايسي : ” 33 سنة بعيدا عن الأضواء … حان الوقت لتقول شبيبة سكيكدة كلمتها مع الكبار”

فتح باب الترشح لرئاسة “الروسيكادا” في حال انسحاب قيطاري

بعد صعود شبيبة سكيكدة إلى حظيرة الكبار فضلنا محاورة اللاعب السابق في صفوف الفريق وكذا المسير الحالي “عبد الرحمان لمايسي” والذي راح ليؤكد فخره بالانجاز المحقق بعد 33 سنة متمنيا في نفس الوقت وضع اليد في اليد بين الجميع من اجل قيادة “الجياسماس” إلى بر الأمان مستقبلا والتنافس من اجل لعب الأدوار الأول وليس العودة إلى الخلف هذا ولم يخف المعني رغبته في الترشح لرئاسة الفريق في حال مغادرة قيطاري .

الفاف تأخرت في إعلان نتائج المنافسة والقرارات الأخيرة كانت منطقية”

“سعدت كثيرا للصعود التاريخي المحقق لفريق القلب”

“لو واصلنا البطولة لفازت الشبيبة بصدارة الترتيب بفارق مريح”

“قدمنا مشوار بطل واللاعبون مشكورون على كل تضحياتهم”

“النظام الجديد للمنافسة سيكون صعبا ماديا ومنافسة”

“اللعب بـ20 فريقا تحد كبير للرابطة وعليها تغيير سياستها لتحقيق النجاحات”

“صعودي مع السنافر من أميز المحطات وحتى صعودي مع فريق القلب يبقى راسخا في ذهني”

“على المسؤولين ان يعدلوا بين الأندية في منح الشركات والشبيبة تستحق شركة عمومية لحيازتنا على نفطال وسوناطراك والميناء”

“طبو أعاد لي الاعتبار بعد اعتذاره وسعيد بتحقيقه الصعود مع بني ولبان”

“لم انسحب من الشبيبة ولكن غيرت طريقة عملي فقط”

صح عيدكم لمايسي؟

صح عيدكم وعيد كل الأمة المسلمة والشعب الجزائري.

في ظل وباء كورونا كيف قضيت العيد؟

والله ككل جزائري فقد حاولنا التكيف مع الوضع ومحاولة التغلب عليه والحمد لله كل الظروف كانت جيدة.

المكتب الفدرالي خرج بقرارات عديدة مؤخرا ما هو تعليقك؟

هي قرارات منطقية كان لا بد أن يتطرق إليها المكتب الفدرالي في الأيام الأولى لانتشار الوباء وليس في الآونة الأخيرة عموما كما قلت لك أراه قرار عادي كونه لابد منه بما أن مجهودات الأندية لا يجب أن تذهب سدى.

من ضمن القرارات المتخذة نجد صعود شبيبة سكيكدة فهل من كلمة بخصوص ذلك؟

اعتقد أن شبيبة سكيكدة كشر عن أنيابه منذ استئناف البطولة وكان عازم على الظفر بالصعود والحمد لله تضحيات الكتيبة كانت لها نتيجة اليوم ونحن سعداء جدا بإسعاد أبناء روسيكادا.

بكل صراحة كيف استقبلتم خبر صعود فريق القلب؟

صدقني منذ مدة وأنا سعيد لصعود فريقي حيث كنت على ثقة بتطبيق القرار العادل والذي يضمن حقوق الأندية والحمد لله المكتب الفدرالي اتخذ قراره والذي جعلنا نسعد مدينة بأكملها.

الأكيد أن انتقادات كثيرة تعرضت لها الفاف في ظل التأخر والطريقة التي تم اتخاذ القرار بها “الاستشارة القانونية”؟

بطبيعة الحال الاتحادية وضعتنا بين سندانين، التفكير في كيفية إكمال الموسم آو التفكير في الموسم المقبل وهي عوامل كان يمكن تجاوزها عند انتشار الوباء حيث الكل وقتها طالب بوقف البطولة واعتماد الترتيب الحالي ولكن التخوف من تحمل المسؤولية جعلنا نتأخر في إعلان النتائج النهائية إلى غاية الساعات الأخيرة.

كيف تقيم مشوار الشبيبة وهل ترى أن أبناء روسيكادا استحقوا الصعود؟

الرهان على الصعود كان منذ الوهلة الأولى فقد عملنا على ضمان استقدامات جيدة تتيح لنا إسعاد الجماهير والحمد لله من وضعنا ثقتنا فيهم قد حققوا مرادنا أما بخصوص تقييم المشوار فقد كان جد إيجابي وسجلنا نتائج إيجابية وقد أفاجئك حين أقول لك أننا كنا نريد إكمال الموسم لكوننا كنا على ثقة بتحقيق التميز والانفراد بالريادة والذهاب بها بعيدا وبفارق مريح عن اقرب الملاحقين وهو ما يجعلني أؤكد أن الصعود كان عن جدارة واستحقاق.

بطولة الموسم القادم ستكون بـ 20 فريقا كيف ترى ذلك؟

ستكون تحدي كبير بين الأندية فالمنافسة ستشتد كثيرا وستجعلنا أمام أمرين أما الأول فكل النوادي ستسعى للذهاب بعيدا والهروب من منطقة الخطر أما ثانيا فالفرق ستواجه أزمة مالية خانقة لاسيما وان الماراطون سيكون طويلا للوصول إلى نهاية المنافسة.

هل الرابطة الوطنية قادرة على تسييرها خاصة وان البطولة سيتأخر انطلاقها هذا الموسم؟

 شخصيا لست واثقا من نجاحها في تسيير البطولة الموسم المقبل حيث لابد من تغيير الكثير من السياسات المعمول بها في الوقت الراهن اعتقد ان المسؤولين مطالبين بالنهوض أكثر بالبطولة واستعمال الاحتراف كمصطلح فعلي وليس قولي المهم أتمنى أن ينجح الرهان الموسم المقبل ونشاهد بطولة في المستوى من جميع المحطات.

الفريق يعيش أزمة مالية حقيقية هل ترى أن الفريق بإمكانه مجاراة القسم الأول؟

أولا لو تسمح لي أود أن اشكر لاعبي الفريق والذين قدموا تضحيات كبيرة ووفقوا في تحقيق الصعود ميدانيا فالحلم تحقق بأرجلهم ونحن اليوم كطاقم مسير للفريق نشكرهم على ما حققوه للفريق أما بخصوص الأزمة المالية فصدقني لسنا وحدنا ولكن كل الفرق تعاني وهو ما يجعلني أؤكد على ضرورة أن تيسير كل الفرق بشركة وطنية تسمح بانتعاشها من هذه الناحية وكل فريق بعدها سيسعى لتحقيق الأفضل فحاليا ليس بإمكان فرق مثلنا ان تنافس فرق ميزانيتها 120 مليار سنتيم .

أطراف لا تزال تندد وتطالب بضرورة أن يكون للفريق شركة عمومية تهتم بالجانب المالي ماذا تقول؟

كثر الحديث حول هذه النقطة في سكيكدة فلا يخفى عليك لليوم نحن نمني النفس في ان تعمل الدولة الجزائرية على منحنا شركة وطنية خاصة وان سكيكدة لديها سوناطراك ونفطال وحتى الميناء لدى نتمنى التفاتة تجعل الفريق يسير بشكل افضل وينتهي من ازمة المستحقات المالية.

بالرغم من الصعود واللعب في حظيرة الكبار الا ان الكتيبة معرضة لهجرة جماعية بسبب الازمة المالية؟

اشكر اللاعبين مرة ثانية على المجهودات التي قدموها طوال الموسم وأؤكد لك بأن الساعات القادمة ستحمل الجديد حيث سنسعى لاقناع من تنتهي عقودهم من اجل التجديد كما سنسعى لتسديد مستحقات اللاعبين وذلك لتفادي مشاكل مع لجنة المنازعات عموما الأيام القادمة ستحدد الكثير من المعطيات.

نعود اليك كيف تقيم مشوارك كلاعب؟

الحمد لله قدمت مشوارا جيدا لعبت في القسم الأول والثاني وكذا قسم الهواة وحاولت تقديم كل ما لدي وتشريف عقدي مع كل الفرق التي لعبت في صفوفها.

كانت لك العديد من التجارب ما هي أحسنها وما هي أسوأها ؟

فخور جدا بتحقيق الصعود برفقة فريق القلب شبيبة سكيكدة من الهواة الى الثاني كما اني كنت سعيدا بتحقيق الصعود مع السي اس سي من القسم الثاني الى القسم الأول اما عن اسوأ تجربة فقد كانت مع الشبيبة والخروج من الباب الضيق.

يقال انك اكبر المستفيدين من خلال تجربتك مع فريق شبيبة سكيكدة بحكم نجاحك في كسب رهان مستحقاتك مؤخرا؟

يا أخي ليست نجاح في كسب رهان وانما حق من حقوقي اخذته وأؤكد لك بأنه يوجد المزيد سأتحصل عليه ريثما يحين وقته فلا اخفي عليك كنت على مقدرة من الحصول على مستحقاتي المالية في الموسم الماضي وكذا هذا الموسم الا اني فضلت تأخير ذلك خاصة وان الموسم الأول الفريق كان مهددا بالسقوط وهذا الموسم الفريق لعب ورقة الصعود .

ماذا تقول بخصوص ما حدث بعد لقاء الشلف واتهامك بترتيب المقابلة حتى انه تم تنحيتك من الفريق من طرف الرئيس طبو؟

استسمحك لتوضيح الفكرة والمعلومة فأنا لم يقم بتنحيتي أي طرف لكون الظروف هي من جعلتني اقرر الانسحاب خاصة واني مللت من الاتهامات وقتها فتجدني اسعى واجتهد واطراف تسعى لتشويه سمعتي عموما القضية أضحت من الماضي وانا لا احبذ الحديث عن ما فات واعتقد ان الرئيس طبو كان قد وضح مؤخرا في حديث تلفزيوني القضية وقدم اعتذاراته لي شخصيا وجها لوجه والحمد لله الامر أعاد لي الاعتبار وسط الشارع السكيكدي عموما احيي طبو على شجاعته واهنئه بالمناسبة على الصعود المحقق مع فريقه بني ولبان والذي يعتبر شيئا مميزا لمدينة سكيكدة وأتمنى له كل التوفيق.

عملت كمناجير للفريق وبعدها انسحبت ما هي الأسباب التي دفعتك لاتخاذ هذا القرار ؟

لا لم انسحب ولكن يمكن القول اني فضلت انتهاج سياسة جديدة من خلال الابتعاد عن الأضواء والتركيز على عملي خاصة واني امتلك شركة خاصة كما اني لم ابتعد اطلاقا عن المحيط بل بقيت متمسكا بقرار مساعدة فريقي .

عملك في محيط الفريق جعلك من بين المساهمين في الصعود ؟

شرف كبير لي ان أكون واحدا من المساهمين في الصعود والحمد لله عملنا واجتهادنا ظهرت نتائجه ونتمنى المواصلة في نفس المنوال من اجل تحقيق الأفضل للفريق.

كيف ترى علاقتك مع الرئيس قيطاري ؟

الحمد لله علاقتي جيدة بالرئيس جمال قيطاري ويسودها التفاهم وكل شيء على احسن ما يرام .

اطراف أكدت بأن لمايسي ينوي الترشح لرئاسة الشبيبة هل ذلك صحيح؟

ممكن جدا وفي حال عدم ترشح الرئيس قيطاري جمال سأترشح لأكون على راس الفريق سواء الموسم المقبل او حتى المواسم التي تليها عموما اليوم نحن واقفين الى جانب الرئيس وفي حال قرر عدم التنحي سأواصل مساندته والعمل على تحقيق الأفضل للشبيبة .

كيف ترى علاقتك مع انصار روسيكادا ؟ 

طيبة وجيدة واشكرهم دوما على مساندتهم ووقفتهم الى جانبي في كل الظروف التي مررت بها .

وهل هناك اطراف لا تريد لمايسي في الفريق ؟

صدقني كل انسان في هذه الدنيا لديه من يحبه ومن لا يحبه نحن لا نفرض حب الناس ولكن من يحبنا نقدره ومن لا يحبنا فهو حر في قراره.

صعود الشبيبة سيضطرها لوضع النادي في الاحتراف فهل ترغب لأن تكون واحدا من أعضاء الشركة المساهمين ؟

بطبيعة الحال سيتم النظر في ذلك مع مرور الوقت وسنقرر ما سيكون عموما سأكون ان شاء الله ضمن قائمة الأعضاء التي تسعى لخدمة الفريق . 

كلمة أخيرة ؟ 

اهنئ الشعب الجزائري مرة أخرى والامة الإسلامية بعيد الأضحى المبارك وأتمنى من الله عز وجل ان يرفع عنا هذا الوباء كما اطلب من الجمهور الرياضي ضرورة توخي الحيطة والحذر واستعمال الكمامة والتعقيم لتفادي زيادة نسبة المصابين والوفيات هذا ولا يسعني أيضا الا ان استغل هذه الفرصة من اجل تهنئة نفسي وجمهور الشبيبة بالصعود المحقق بعد 33 سنة من الغياب وأتمنى التفاف الجميع خلف النادي للعب الأدوار الأولى مستقبلا في القسم الأول وليس بحث ورقة الصعود .

حاوره هشام رماش

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا