اختر الصفحة

عطال أكبر مستفيد من تمديد توقيف النشاط الرياضي بفرنسا

عطال أكبر مستفيد من تمديد توقيف النشاط الرياضي بفرنسا

في انتظار اندماجه في التدريبات الجماعية

ستتأجل عودة الدوليين الجزائريين الناشطين في الدوري الفرنسي رفقة أنديتهم إلى أجواء المنافسة والتي لن تكون قبل شهر جويلية القادم، بعد القرار الذي إتخذة الرئيس الفرنسي بتمديد فترة الحجر الصحي في فرنسا الى غاية ماي المقبل بسبب إرتفاع حالات الإصابة بفيروس “كوفيد-19”.

 ويبدو ان أبرز المستفيدين يوسف عطال الدولي الجزائري ولاعب نيس ستكون فرصة مواتية له لتدارك ما فاته، الذي بدأ في التدريبات الفردية ما يسمح له باسترجاع لياقته والتحضير الجيد قبل العودة للمنافسة “الليغ1″، جاء هذا القرار بعد الخطاب الذي ألقاه قبل أيام بخصوص مستجدات الفيروس في البلاد، مؤكدا منع وعدم تنظيم اي تجمعات رياضية أو ثقافية الى غاية منتصف جويلية المقبل، ومن المنتظر إستثناء منافسات الدوري الفرنسي الذي سيستأنف بدون جمهور كمرحلة أولى تجدر الإشارة إلى تواجد العديد من نجوم المنتخب الجزائري المحترفين في الدوري الفرنسي الذي يعرف التوقف منذ شهر مارس المنصرم بسبب إنتشار وباء كورونا الجديد،  ويخضعون للحجر الصحي الإجباري ما قد يؤثر على جاهزيتهم في ظل تعليق النشاط الرياضي.

س.ز

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا