اختر الصفحة

عنتر يحيى :  كل شيء يسير كما خططنا له ونحن على الطريق الصحيح

عنتر يحيى :  كل شيء يسير كما خططنا له ونحن على الطريق الصحيح

إتحاد العاصمة

استبعد التعاقد مع لاعبين من خلال متابعة مقاطع فيديو

كشف عنتر يحيى المدير الرياضي لنادي إتحاد العاصمة في الحوار الذي أجراه الموقع الرسمي للفريق عن الكثير من النقاط، حيث صرح أن التربص الأخير في مدينة مستغانم حقق الأهداف التي سطرتها الإدارة، والتي ركز فيها الطاقم الفني على الجانب البدني للاعبين ورفع لياقتهم خصوصا بعد فترة التوقف الطويلة على خلفية إلغاء البطولة المحترفة بسبب جائحة كورونا.

و بدا النجم السابق الخضر حديثه حول الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الإدارة لحماية اللاعبين والطاقم الفني من الفيروس، مشيرا أن الجميع التزم بالبروتوكول الصحي، معترفا بتسجيل إصابات في صفوف النادي والذي أكد أنه أمر عادي، مضيفا أن الفريق حرم من لعب لقاءات ودية بسبب مخاوف تعرض الفرق لإصابة عناصرها، مؤكدا أن الإدارة قامت ببرمجة لقاءات ودية والتي تبقى مرهونة بالوضع الصحي.

“الاستقدامات تمت وفق ما خططنا له”

كما عرج المدافع الدولي السابق للحديث عن الاستقدامات مؤكدا أنها كانت متوازنة حيث تم استقدام 10 أسماء جديدة بالتشاور مع المدرب، والذي اتفقوا على أنهم يستطيعون تقديم الإضافة إلى مشروع الفريق، أما بخصوص اللاعبين المسرحين فقد أكد عنتر أنه تم الاستغناء عن 11 لاعبا، وهو ما سيعود بالفائدة على خزينة النادي الساعي دائما لضخ دماء جديدة، كما بعث برسالة أنه لا أحد يستطيع فرض اسم على “الاتحاد”من خلال صفحات الفيسبوك،  مؤكدا أنه بمعية المدرب، الوحيدان المخول لهما التعاقد مع اللاعبين.

“لا يمكننا استقدام لاعبين من خلال مقاطع فيديو…وقضية بن شاعة تم غلقها”

كما أوضح بخصوص استقدام اللاعبين الأجانب، أن الأمر معقد قائلا:”لا نستطيع الحكم على إمكانيات لاعب أجنبي من خلال مقاطع فيديو، يجب أن يكون معنا الوقوف على كل صغيرة وكبيرة من أجل اتخاذ قرار التعاقد معه من عدمه، كما وضع مناجير “سوسطارة” النقاط على الحروف حول قضية اللاعب زكريا بن ساعة، أين أكد أن الشاب يتمتع بإمكانيات كبيرة غير أن سلوكه وعدم الانضباط داخل المجموعة جعل الإدارة تستغني عن خدماته، وتوقف قائد “المحاربين” للحديث عن اللاعبين  أين شدد على أن إدارة النادي لا أستطيع إعارتهم لناد هاو، وهذا يعود لقوانين النادي، مضيفا أنه حاول رفقة إدارته البحث عن فرق للعب فيها على شكل إعارة مشيرا في ذات الوقت أن الإدارة ستتابعهم ولن تستغني عنهم، كما تحدث بخصوص اللاعبين الذين لم تتمكن الإدارة من إيجاد فريق يلعبون له على إعطاءهم الفرصة للعب بعض المباريات لاكتساب الخبرة قبل الاعتماد عليهم مستقبلا”.

و عاد عنتر يحيى للحديث عن الوضعية الحالية التي يعيشها النادي في الآونة الأخيرة حيث لمح أن الوضعية ستكون صعبة في ظل الظروف الحالية، على المستوى المحلي والدولي على حد سواء، والذي سيؤثر من دون شك على الجميع، مصرحا:” علينا جميعا أن نكون متضامنين فيما بيننا مع الأطقم واللاعبين وأن نكون إيجابيين دائما” ليؤكد أيضا أنه من غير المقبول نشر  أسماء اللاعبين المصابين بالفيروس حرصا على مشاعرهم وحياتهم الشخصية،

و في الأخير أكد المدير الرياضي “لأبناء البهجة” أنهم هنا من أجل خدمة النادي وفقط، وأن الإدارة تعمل بكل شفافية، مطالبا الأنصار بضرورة وضع ثقتهم في مسيري النادي وعدم الانسياق وراء ما تروجه بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تهدف لزرع البلبلة وزعزعة استقرار الفريق، مضيفا أن بعض القرارات قد لا تعجب الجماهير لكنها في صالح النادي وهذا هو الأهم.

ع.زميط

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا