اختر الصفحة

عين الخضر على انتصار جديد يقربهم من “كان” الكاميرون

عين الخضر على انتصار جديد يقربهم من “كان” الكاميرون

بوتسوانا – الجزائر (الجولة الـ2 للمجموعة الـ8 من تصفيات “كان”2021 اليوم على 20:00)

يعود المنتخب الوطني الجزائري للظهور سهرة اليوم الاثنين بمناسبة مواجهة منتخب بوتسوانا على ملعب غابورون في إطار الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2021 في لقاء يبحث من خلاله أشبال بلماضي عن مواصلة التألق وتسجيل النتائج الإيجابية بعد 4 أيام من تجاوزه زامبيا بخماسية نظيفة.

ومن دون شك فإن الخضر حاملي لقب كأس إفريقيا الأخيرة بمصر   سيحاولون استغلال فوزهم الساحق في الجولة الأولى، لما تفوقوا على نظيرهم الزامبي 5- صفر من اجل تحقيق فوز جديد ومواصلة تصدر المجموعة الثامنة بكل أريحية من أجل وضع قدم في نهائيات “كان” في طبعتها الـ33 بالكاميرون حيث فرض رفقاء ماندي أنفسهم على أرضهم في البليدة، كالمنتخب الأفضل في مجموعته، مع صدارة النقاط الثلاث بفارق نقطتين عن بوتسوانا الثانية وزيمبابوي الثالثة، بينما تقبع زامبيا في المركز الأخير من دون نقاط.

الخضر لتأكيد قوتهم قاريا ووضع رجل في “كان” الكاميرون

وتأتي عودة محاربينا إلى الساحة الإفريقية من حيث ودعها في جويلية الماضي، مقدمين الأداء القوي الذي أتاح لمحرز رفع الكأس القارية على ملعب القاهرة الدولي، متفوقاً على السنغال بهدف نظيف في المباراة النهائية لنسخة 2019 من البطولة القارية التي استضافتها مصر ويأمل أشبال المدرب الظاهرة جمال بلماضي، أو سبيشل وان افريقيا كما يلقبه المشارقة في مواصلة تقديم هذا الأداء وتعزيز رقمه للمباراة الـ18 دون هزيمة (17 في حال لم نحتسب ودية قطر) ووصولاً إلى الدفاع عن اللقب في نسخة 2021 في الكاميرون .

تغييرات طفيفة على التشكيلة الأساسية وبلقبلة مكان محرز

وبعدما عوّل بلماضي في المباراة الأولى على  تشكيلة أساسية من الأسماء التي ساهمت بتتويج الخضر باللقب القاري للمرة الثانية، في مقدمتهم بونجاح صاحب هدفين ضد زامبيا، والذي انضم اليه على لائحة المسجلين كل من رامي بن سبعيني ويوسف بلايلي، إضافة إلى البديل العائد بعد غياب أشهر بسبب الإصابة، العربي هلال سوداني سيكون مجبرا في لقاء اليوم على القيام ببعض التغييرات لسد ثغرة غياب القائد محرز لأسباب شخصية ولو أن كل المعطيات تؤكد أنه سيعتمد على فيغولي كجناح في مكان محرز وبلقبلة كورقة جديدة يعوض بها فيغولي في الوسط حيث سيكون التشكيل كالآتي: مبولحي – بن سبعيني – عطال – ماندي – بلعمري – فيغولي – قديورة – بناصر – بلقبلة (وبدرجة اقل سوداني) – بونجاح – بلايلي.

بلماضي يبحث عن اللقاء 18 دون هزيمة مع الخضر

ويخوض الخضر تحت قيادة جمال بلماضي إلى حد الآن 20 مباراة، حققوا فيها 14 انتصارا و5 تعادلات وهزيمة وحيدة فقط، ولعبوا 13 مباراة رسمية فازوا بتسعة منها وتعادلوا في ثلاث وخسروا واحدة فقط، مقابل 7 وديات، فازوا بأربع منها وتعادلوا في 3، وسجل خط الهجوم في كل المباريات 37 هدفا بينما لم يتلق خط الدفاع سوى 11 هدفا فقط.

وقبل انطلاق سلسلة المباريات التي لم يخسر فيها المنتخب الوطني، كان بلماضي قد تعادل في غامبيا في أول مباراة له 1/1، وفاز على البنين بالجزائر بثنائية نظيفة قبل أن ينهزم 1/0 أمام ذات المنافس على أرضه.

بلماضي : سندخل المباراة من أجل الفوز وهاجسنا الميدان والمناخ

وقال بلماضي بعد في الندوة الصحفية التي أعقبت الفوز العريض على زامبيا عن مواجهة بوتسوانا  :”فيما يخص لقاء الجولة الثانية، سنذهب إلى بوتسوانا من أجل الفوز مع احترام المنافس”، مبديا في الوقت ذاته خشيته من أرضية ملعب المباراة التي أشار إلى أنها :”سيئة للغاية وهو أمر يخيفنا”، وأكد أنه :”ما علينا سوى التأقلم مع الظروف المتاحة وانتزاع النقاط الثلاث”.

عمروش : أنا مدرب محترف..فريقي سيتعلم من الخضر وما يزعجني النشيد الوطني الجزائري

وتحدث التقني الجزائري عادل عمروش الذي يدرب منتخب بوتسوانا عن لقاء كتيبته بالخضر وقال : “شرف كبير أن ألعب ضد المنتخب الوطني الجزائري، فريقي سيتعلم اللعب أمام منتخب قوي  إنه فريق عالمي، وبطاقم فني جد جيد يقوده المدرب القدير جمال”، وأضاف مدرب اتحاد العاصمة السابق:”بالنسبة لي لا يوجد مجال للمشاعر فأنا مدرب محترف”، وختم مدرب منتخبي ليبيا وكينيا سابقا :” الشيء الوحيد الذي يزعجني قليلا هو النشيد الوطني، (يبكي) كنت أرغب في أن أكون على الجانب الآخر، لكنني أفضل تجنب التفكير في هذا”.

رؤوف.ح

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا