اختر الصفحة

غريزمان قد يكون ورقة فالفيردي على الجناح الايسر امام الريال

غريزمان قد يكون ورقة فالفيردي على الجناح الايسر امام الريال

بات إرنستو فالفيردي، مدرب برشلونة، في أزمة فنية كبيرة قبل مواجهة الكلاسيكو أمام ريال مدريد، المقرر لها يوم 26 أكتوبر الجاري، في قمة الجولة العاشرة من الدوري الإسباني.

وقلص عثمان ديمبلي، نجم الفريق، الخيارات الهجومية المتاحة أمام فالفيردي في المباراة، بعد أن تعرض للطرد أمام إشبيلية، لتقرر رابطة الليغا إيقافه لمواجهتين، خصوصا في ظل إصابة كارليس بيريز، واستبعاده من معسكر منتخب إسبانيا تحت 21 عاما.

ويعني ذلك أن النجم الفرنسي الآخر أنطوان غريزمان، سيكون المرشح الأول لشغل مركز الجناح الأيسر، في خط هجوم البارصا بالمباراة.

لكن غريزمان أثبت فشله في اللعب على الأطراف مع برشلونة، هذا الموسم، حيث أنه يقدم أفضل ما لديه عندما يلعب في مركزه الأصلي، بينما يبدو كما لو كان يشعر بالغربة على الأجناب.

ويفضل غريزمان اللعب كمهاجم صريح أو وهمي، وهو ما حدث عند غياب ليونيل ميسي ولويس سواريز، للإصابة، ما أدى لتألق نجم أتلتيكو مدريد السابق.

لكن بعد عودة الثنائي للتشكيل الأساسي، اضطر فالفيردي للدفع بغريزمان على الطرف، إذ ثبت سواريز أقدامه في مركز المهاجم الصريح خلال الفترة الماضية.

ولعب الهداف الفرنسي مع برشلونة هذا الموسم 9 مباريات بكل البطولات، منها 3 لقاءات كمهاجم صريح، و6 مواجهات في مركز الجناح الأيسر.

واللافت أن غريزمان تألق وسجل هدفين وصنع مثلهما، في 3 مباريات كمهاجم صريح، في مقابل إحرازه لهدف وحيد خلال المباريات الست التي لعبها كجناح.

وقد لاحظ هذا الأمر ديدييه ديشامب، مدرب منتخب الديوك، عندما ألمح إلى أن فالفيردي يتحمل مسؤولية ضعيف تأثير غريزمان، بسبب التوظيف غير المناسب له على الرواق الأيسر، والذي يقلل خطورته مقارنةً بما كان يقدمه في صفوف أتلتيكو مدريد.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا