اختر الصفحة

فؤاد سدراتي: “السي اس سي فريق عريق..يتطلب أشخاص أكفاء في التسيير ومخلصين له لإسعاد السنافر “

فؤاد سدراتي: “السي اس سي فريق عريق..يتطلب أشخاص أكفاء في التسيير ومخلصين له لإسعاد السنافر “

أكد أنه جاهز لمساعدة “الخضورة” عند توفر الظروف

في حوار مع واحد من أوفياء النادي الرياضي القسنطيني فؤاد سدراتي لجريدة “السلام اليوم” وصاحب الرجل اليسرى الذهبية والتي سحرت الجميع بأهدافها والتي تفاعل معها عشاق المستديرة في البطولة الوطنية حيث عاد بنا إلى الزمن الجميل ومشواره الذي خاض فيه موسما مع اتحاد الشاوية وبقية مشواره مع “السي.أس.سي” كما تمنى عودة الداربي لتستعيد مدينة الجسور حيويتها التي افتقدتها منذ عدة سنوات .

” تجاربي كمدرب في فرق المدينة كانت ناجحة وأسعى دوما لتطوير إمكاناتي والاستفادة من خبرات من سبقوني “

” إدارتا عرامة وبوخدنة عرضتا علي العمل في الفئات الشبانية ولكن الظروف والمشاكل جعلتني ارفض “

” توقيف البطولة ضروري..سلامة الإنسان أولى وغياب الإمكانيات لا تسمح باستئناف البطولة “

” أبناء الفريق مهمشون وعلى المسؤولين منحهم الثقة والصبر على عملهم “

” انتقالي إلى الشاوية كان فرصة لإبراز قدراتي وعدت للسي اس سي من موقع قوة “

” معرفة الرجال كنوز ومحبة السنافر واحترامي لهم جعلتني ارفض كل العروض التي كانت أضعاف ما كنت أتقاضاه مع الفريق “

” من لم يلعب الداربي فكأنه لم يلعب ويا ليته يعود يوما ما من أجل إسعاد المدينة “

” هدفي في مرمى دوخة من 40 مترا الأجمل في مشواري والسنافر يتذكرون الكثير من الأهداف التي أسعدتهم “

” لن اقبل بأي منصب إداري أنا رجل ميدان وأتمنى خدمة فريقي مستقبلا “

صح عيدك فؤاد كيف هي أحوالك ؟

عيدكم مبارك وكل عام وانتم بخير وعافية وعيد كل الجماهير الجزائرية وخاصة السنافر أعاده الله علينا بالخير ان شاء الله اما عن احوالي فالحمد لله كل الأمور تسير في شكل جيد .

رمضان وعيد الفطر هذا الموسم بمعطيات جديدة مع كورونا .. كيف قضيتهما ؟

صحيح ما تقول رمضان وعيد الفطر هذا الموسم جاء ونحن نعاني من وباء “كورونا” الذي نتمنى ان يرفعه الله عنا وان يردنا اليه ردا جميلا .

ما تعليقك على وباء كورونا وما هي نصائحك للشعب الجزائري؟

مهما تكن من أسباب عديدة الا انه يبقى ابتلاء من عند الله لكي نستفيق ونكف عن الذنوب الكثيرة التي ارتكبناها في حياتنا لذا ما علينا سوى التوبة النصوح فشخصيا التزمت بالحجر الصحي ولا اخرج الا للضرورة من اجل قضاء بعض مستلزمات البيت ولهذا انصح الشعب الجزائري بضرورة اتباع النصائح والمكوث في البيت كي نستطيع التغلب على الوباء صحيح اعلم انه صعب على العائلات الفقيرة المضرورة بحكم غلاء المعيشة عموما اسأل الله ان يرزقهم من حيث لا يحتسبون .

السنافر والجمهور الرياضي يريد معرفة جديدك؟

اعتزالي عن الكرة لم يبعدن اطلاقا عن الميادين وأجواء الرياضة كوني اطار لدى وزارة الشبيبة والرياضة حيث اعمل كمربي للرياضة في قاعة زواغي سليمان كما اني اعمل كمدرب وهو ما يجعلني دائم الوجود حيث ابقى ملما بكل ما يخص الجانب الرياضي والكروي .

عملت كمدرب في بعض فرق مدينة قسنطينة كيف تقيم تجاربك ؟

الحمد لله تجربتي التي قمت بها لحد الساعة تبقى إيجابية في كامل الفرق التي عملت لها وهذا بفضل احتكاكي بزملائي في المهنة وذلك من خلال الاخذ بنصائحهم والعمل بها .

يقال أن إدارة عرامة كانت تريد الاستثمار في خدمات بعض اللاعبين السابقين ومن بينهم انت هل فعلا تم الاتصال بك لتكون كمدرب في الفئات الشبانية ؟

نعم إدارة عرامة وحتى بوخذنة عرضت علي العمل كمدرب في الفئات الشبانية ولكن رفضت ذلك لعدة عوامل لعل ابرزها لكونها لا تدعك تقوم بعملك على اكمل وجه فالعام والخاص يعلم ما يحدث في بيت الفريق من مشاكل عويصة تجعل المدربين لا يوفقون ولا يجدون ظروف الراحة التي تسمح لهم بالنجاح في فريقهم المحبوب لديهم .

أين تفضل العمل في الفئات الشبانية أم مع الأكابر؟

أفضل العمل مع فريق الرديف او مساعد في فرق الاكابر للسي اس سي مثلما يعيش عديد اللاعبين السابقين في فرقهم على عكس ما يحدث في السي اس سي الذين يتحاشون العمل مع أبناء النادي وهو ما جعلني ابقى اطرح علامة استفهام على طريقة التسيير التي تسود النادي .

البطولة متوقفة بسبب وباء كورونا هل أنت مع قرار توقيفها أو مع إكمالها ؟

افضل توقف البطولة لعدة أسباب اذكر منها سلامة الانسان قبل كل شيء فصحته أولى من أي امر قد يتخذه المسؤولون كما انه ليس لنا الظروف المناسبة لإقامة المباريات كما ان اجراءها من دون جمهور تبقى كالطعام من دون ملح هذا ولا يخفى عليك فاجراء اللقاءات بعد تحضيرات طفيفة سيؤدي الى تعرض اللاعبين الى إصابات وهو ما يجعلني أؤكد على ضرورة توقيفها مع التحضير للموسم المقبل في افضل الظروف .

هل تتابع أخبار الفريق وما رأيك فيما يحققه النادي في المواسم الأخيرة ؟

بطبيعة الحال أتابع أخبار فريق القلب ومطلع على كل كبيرة وصغيرة تخصه أما بالنسبة للنتائج فكنت أتطلع للأحسن بالنظر إلى الإمكانات المتوفرة من طرف الشركة المالكة “الابار” ومساندة الجمهور الذي لا مثيل له .

في المواسم الأخيرة لاحظنا غياب كلي تقريبا لأبناء المدينة بماذا تعلق؟

بصريح العبارة أبناء الفريق مهمشين تماما ولم تمنح لهم الفرصة للعمل وحتى ان منحت لا يصبرون عليهم اطلاقا الامر الذي يجعلني أطالب بضرورة منحهم الثقة والتركيز على العمل للمدى البعيد من اجل رؤية حصاد وفير ونتائج طيبة فكما يقال “زواج ليلة تدبارو مائة ليلة”.

نعود اليك كيف كانت بداياتك مع الكرة والتحاقك بشباب قسنطينة؟

مشواري الكروي انطلق سنة 1988 -1989 مع اصاغر النادي الرياضي القسنطيني اين تدرجت عبر مختلف الأصناف الى غاية الوصول لفئة الاكابر كما لعبت أيضا للمنتخب الوطني في صنفي الاشبال والاواسط تحت قيادة عمر بطروني وبيرة عبد الكريم .

لم تبرز في البداية مع السنافر وتنقلت رفقة مجوج إلى الشاوية، كيف تقيم تجربتك هناك؟

 غادرت الفريق بعد موسم البطولة نحو اتحاد الشاوية وهذا حتى ابرز اكثر والحمد لله مباشرة بعد ذلك جاء المدرب القدير رابح سعدان واعادني برفقة زميلي ناصر مجوج وذلك من موقع قوة.

أصبحت ركيزة أساسية في تشكيلة الشباب لمواسم عديدة، أين كان منصب المدافع الأيسر محجوزا لسدراتي.. ما تعليقك؟

نعم أصبحت بعدها ركيزة أساسية في التشكيلة لمواسم عديدة رغم انف بعض الأطراف وذلك للتفاني في العمل والاجتهاد الذي كان من طرفي في الميدان .

حققت صعودا جميلا عام 2004 بعد صراع شديد مع الموك، كيف تروي لنا ذلك؟

عام 2004 كان احسن موسم لي على الاطلاق حيث كان له طعم خاص خاصة واننا حققنا الصعود يومها الى حظيرة الكبار كما لا انسى حديث المدرب براتشي حين قال لي بالحرف الواحد “لو اعود للتدريب في فرنسا سأنقلك معي” وذلك راجع لكونه رأى بأني استحق الاحتراف لكوني كنت مجتهدا في الميدان وخارجه .

سدراتي لعبت الكثير من الداربيات، كيف كنت تعيش تلك المباريات الخاصة؟

مع السنافر كنا نعيش كل شيء بشكل جيد حيث كنا نبحث عن الفوز بالداربيات لإدخال الفرحة الى قلوبهم .

تميزت بمخالفاتك المباشرة القوية ما السر في ذلك ؟

 كنت اتمرن عليها كثيرا خارج التدريبات العامة للفريق وهو ما جعلني انجح في عديد المرات في تسجيل الأهداف التي جعلت السنافر يسعدون بها .

السنافر كانوا يتفاعلون كثيرا معها .. ما هو شعورك وأنت تسعدهم ؟

لما كان فريقنا يتحصل على مخالفة كان كل المدربين الذين تعاقبوا على النادي في فترتي يطلبون مني تنفيذ المخالفات ولعل الشيء الذي كان يسعدني هو الثقة التي كان يبادلني إياها السنافر حيث مع وجود أي مخالفة قرب منطقة العمليات الا ويهتز السنافر يتغنون باسمي حيث كانوا يوقنون بمقدرتي على التهديف اما بخصوص شعور الفرحة فلا يمكن وصفه كوننا كنا نعيش حالة هيستيريا فتجدنا نجري في كل الاتجاهات .

جاءتك الكثير من العروض ورفضت الرحيل لماذا ؟

صدقني جاءتني عروض احسن بكثير مما كنت اتقاضاه في الفريق ولكن كنت في كل مرة ارفضها لا لشيء سوى لتعلقي وامتناني بهذا النادي فمعرفة الرجال كنوز مثلما يقال كما ان السنافر يعرفون قيمتي وانا كنت ابادلهم نفس الشعور واكن لهم كل الاحترام فهم يستحقون كل التقدير .

السنافر يحترمونك كثيرا ويعتبرونك واحدا من أوفياء العميد ؟

نعم فهذا شرف كبير لي وللعائلة الكريمة الحمد لله على كل حال فالعبد الضعيف حاول وضع تجربة جيدة لفريقه وتشريف عقده وكنت اسعد كثيرا باحترام السنافر لي حتى الان وبهذه المناسبة أوجه تحية خالصة لهم وأتمنى التوفيق للنادي فيما تبقى من موسم .

المدينة إفتقدت روحها بغياب الداربي أليس كذلك؟

ما عساني أقول فقسنطينة كانت لا تنام لحضور الداربي وبهذه المناسبة أقول لك شيء من لم يلعب الداربي لا يعتبر نفسه لعب اطلاقا فأجواء الداربي فريدة من نوعها ويا ليتها تعود مستقبلا حتى تسعد هذه المدينة .

عائلة سدراتي كانت تعيش الداربي داخل العائلة بحكم أن شقيقك زهير كان لاعبا في الموك، كيف كنتم تعيشون ذلك وسط العائلة؟

كنا نعيشه في أجواء رياضية فالعائلة الكريمة رياضية الى حد النخاع وكنا نبحث عن إرضاء جماهير النادي وتشريف عقودنا وأتذكر جيدا ان الوالد حين أقول له من تشجع يقول لي ” كل واحد يضرب على قرادوا ” على اعتبار انحيازه .

من كان وراء مغادرتك شباب قسنطينة، وهل صحيح أن مازار رفض الاحتفاظ بك؟

لما قدم الرئيس مراد مازار … ” يتوقف عن الكلام ” ويقول بحسرة .. لم اكن اريد التحدث في هذا الموضوع ولكن دعني أقول لك ان من كان سببا في مغادرتي هم اقربون الي فقد عملوا كل ما في وسعهم حتى لا أكون في الفريق يومها وهنا استسمحك حيث لا اريد ذكر أسماءهم وافضل ان اتركهم لضميرهم .

لماذا سدراتي غاب كليا عن محيط الفريق منذ إعتزاله؟

هذا السؤال دائم يطرح علي من طرف انصار النادي الرياضي القسنطيني وهو ما يجعلني أؤكد ان قدومي للفريق سيكون عندما يكون الشخص المناسب في المكان المناسب فالمسؤول الذي يقيمني ويقيم مدربيه سأكون سعيد بالعمل الى جانبه .

لو يقدم لك عرض لتولي منصب في الإدارة هل ستقبل ؟

 لا اريد العمل في الإدارة فانا رجل ميدان واريد العمل في الميدان فتسيير فريق عريق كالنادي الرياضي القسنطيني يتطلب اشخاصا اكفاء في التسيير ومخلصين له .

ما هو أجمل هدف سجلته بألوان السي آس سي؟

 احسن هدف سجلته هو هدفي امام جمعية الشلف من الـ 40 مترا على الحارس دوخة كما اترك الاختيار للسنافر الذين يتذكرون بشكل جيد اهدافي الجميلة التي كنت اوقعها واسعد لسعادتهم في المدرجات .

أحسن رئيس تعاملت معه ؟

خطابي نظرا لكونه يتميز على الجميع بحب الفريق وصدقه مع اللاعبين .

كلمة أخيرة ؟

 أتمنى ان يرفع الله عنا هذا الوباء وان يردنا اليه ردا جميلا وان يكون راض عنا كما اشكر جريدة ” السلام اليوم ” على هذه الالتفاتة الطيبة وأتمنى المزيد من التوفيق وتحقيق الألقاب لفريق القلب وهذا بالتفاف الجميع ومد يد العون للسنافر لكونهم يستحقون الكثير من الاحترام والتقدير كما لا انسى توجيه الشكر لكل من وقف الى جانبي وساعدني في مسيرتي الكروية .

حاوره هشام رماش

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا