اختر الصفحة

فرحات ينجو من لعنة الرباط الصليبي

فرحات ينجو من لعنة الرباط الصليبي

الفحوص أثبتت إصابته على مستوى الرباط الداخلي للركبة وليس الصليبي

تخلص زين الدين فرحات اللاعب الدولي الجزائري المحترف في صفوف أولمبيك نيم الفرنسي من كابوس حقيقي بعد أن أثبتت الفحوص الطبيّة التي خضع لها عدم تعرضّه لقطع على مستوى الرباط الصليبي.

وبعد نهاية أسبوع صعبة عاشها فرحات نجم اتحاد العاصمة السابق بسبب تعرضه الخميس الماضي عند استئنافه التدريبات لإصابة قويّة بركبته أجبرته على الغياب عن التمارين، قبل أن يخضع لفحوص أثبتت تعرّض الرباط الداخلي لتمزق بسيط يقتضي فترة راحة قصيرة، ما جعله يغيب يوم السبت عن تشكيلة نيم خلال مواجهة أميان، ضمن منافسات الجولة الـ10 من الدوري الفرنسي.

  تبدو حظوظه وافرة للمشاركة في مباراة الأسبوع المقبل أمام استاد ريمس وهو الذي أضحى ركيزة أساسية وفرض نفسه لاعبا مهما في تشكيلة نيم في الموسم الحالي، حيث شارك أساسيا في جميع المباريات محقّقا وقت لعب في حدود 797 دقيقة.

ويحتلّ فرحات العائد مؤخرا فقط للمنتخب الوطني المركز الـ12 في الترتيب الخاصّ بأفضل لاعبي “الليغ 1” بمعدل 7.29 من 10، وفقا لتقييم موقع “هوسكورد” المتخصّص في إحصائيّات كرة القدم.

ويواجه صاحب الرقم القياسي في التمريرات الحاسمة بالليغ1 الفرنسية منافسة كبيرة لفرض نفسه أساسيا مع الخضر بطل أفريقيا، في ظل وجود لاعبين مميزين عدة في مركز الجناح على غرار ياسين براهيمي ورياض محرز ويوسف بلايلي وسعيد بن رحمة.

رؤوف.ح

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا