اختر الصفحة

فرنانديز يقطع الطريق امام ريال مدريد

فرنانديز يقطع الطريق امام ريال مدريد

أنهى برونو فرنانديز، قائد سبورتنغ لشبونة البرتغالي، اتفاقه مع ناديه من أجل توقيع عقدا جديدا، حسبما أعلن النادي العاصمي، امس الأربعاء عبر موقعه الرسمي على الإنترنت.

ورغم أن لشبونة لم يكشف عن مزيد من التفاصيل، إلا أن الصحافة البرتغالية أكدت أن العقد الجديد، سيربط اللاعب بالنادي حتى 2023، بشرط جزائي قيمته 100 مليون يورو، مع وجود زيادة في راتب فرنانديز، الذي سيحصل على قرابة 4 ملايين يورو سنويا.

وقال اللاعب الدولي، في تصريحات لوسائل إعلام النادي “إنه لشرف عظيم بالنسبة لي، وتقدير لمجهودي مع الفريق، ومؤشر على أنني أقوم بالأمور بشكل طيب”.

وأضاف صاحب الـ25 عاما “كل هذا بفضل ما قدمته داخل الملعب، لكني أظهرت حبي لسبورتنغ خارج الملعب أيضا، وأنني فخور بتمثيل هذا النادي”.

ويعد فرنانديز أحد نجوم الدوري البرتغالي، كما أنه أحد الركائز الأساسية في تشكيل منتخب البحارة، تحت قيادة المدرب المخضرم فرناندو سانتوس.

وبعد أن تربى كرويا ضمن صفوف بوافيشتا، رحل فرنانديز في سن صغير لإيطاليا، حيث انضم لأندية نوفادا وأودينيزي وسامبدوريا، قبل أن يحط الرحال من جديد في البرتغال، عبر بوابة سبورتنغ، في 2017.

ومنذ ذلك التاريخ، تحول لاعب الوسط الشاب إلى أحد أيقونات “الأسود”، حيث خاض معهم 126 مباراة في جميع البطولات، وسجل 57 هدفا، بينما صنع 44 آخرين.

وخلال الموسم الجاري، شارك فرنانديز في 17 مباراة بجميع المسابقات، وسجل 9 أهداف، وهو ما جعل تقاريرا صحفية عديدة، تتحدث عن اهتمام ريال مدريد بضمه، لكنه بتجديد عقده قطع الطريق أمام النادي الملكي.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا