اختر الصفحة

قريش: بدايتي مع الخضر توقفت قبل أن تنطلق..شارف لم يفهم سبب عدم استدعائي للمنتخب والمناجرة سباب الكرة الجزائرية

قريش: بدايتي مع الخضر توقفت قبل أن تنطلق..شارف لم يفهم سبب عدم استدعائي للمنتخب والمناجرة سباب الكرة الجزائرية

أكد أن بعض الأطراف لم تهضم تواجده في الفورمة وتسعى لتشويه صورته

“اشباه المناجرة افسدوا الكرة في الجزائر بتواطؤ من الرؤساء”

“حتى بعض الإعلاميين في التلفزيون ساهموا في الرداءة وكانوا يعتمدوا سياسة – نعاونك وقيسني – “

” نضنا رجالة ومناش تاع شيتة فنينا عمرنا فالكرة ولي مدهولنا ربي حمدناه عليه”

“سأعود الموسم المقبل الى عالم المستديرة ولن اعتزل إلا في سن الـ 44 “

خضت تجربة في شباب الأردن، كيف تم إلتحاقك بالأردن وماذا تقول عن هذه التجربة؟

بخصوص تجربتي في الأردن كانت “بضحكة مثلما يقال” يوجد صديق لي من قسنطينة يعيش في الخارج ويمتلك صداقة مع أحد الفلسطينيين والذي بدوره يمتلك علاقات طيبة مع هذا النادي وهو ما سهل عملية انتقالي، أين لعبت موسما ممتازا جعل الكل يتحدث عن عدم استدعائي للمنتخب الوطني.

اسمك إرتبط أكثر بإتحاد الحراش، هل تعتبره أحسن فريق في مشوارك؟

بطبيعة الحال اعتبرها من بين الأحسن في مشواري لا لشيء سوى لكونه الفريق الوحيد الذي لعبت له ونلت حقي كاملا، كما لا يخفى عليك كنا نمتلك أسرة رائعة جدا هدفها إسعاد الكواسر.

الكثير لامك على خطئك المشترك مع الحارس دوخة الذي تسبب في خسارتكم نهائي الكأس أمام جياسكا، عد بنا إلى هذه الحادثة؟

في كل مرة تسنح لي الفرصة إلا واسعى إلى توضيح الأمر يا اخي هو خطأ ليس مشترك هذا خطأ حارس مرمى، وحتى أحدثك فأنا في التدريبات دائما أقول لبوعلام شارف “اخطينا” من الحارس نلعب بالكرة ونخرج بها من دون اللجوء إلى الحارس لكوني أعي جيدا انه لا يجيد الكرة بالرجل ودائما يرتعش، ولكن الكوتش في كل مرة كان يصر علينا من اجل إشراك الحارس في اللعبة المهم في تلك اللقطة مررت الكرة وحميتي كان بعيدا تماما عن الحارس دوخة، حيث كان بمقدوره تمرير الكرة بشكل عادي إلى احد زملائه في اليمين او تحويل الكرة إلى التماس ولكنه قرر الحل الصعب من خلال ترويض الكرة … يا أخي ترويض الكرة يكون بالقدم أو بالجانب الخارجي ولكن عز الدين قام بالعكس وهو ما جعله يخطئ ويسمح لحميتي بالتسجيل، عموما أنا شاركت الحارس ولا أتحمل مسؤولية الهدف فالعارفين بالكرة يقولونها وأنا ضميري مرتاح.

بعدها تألقت أيضا في شباب باتنة وحققت معه الصعود، كيف تقيم مشوارك مع الكاب؟

تجربتي في الكاب كانت جيدة هي الأخرى اديت موسما ونصف هناك بدايتي كانت في الـ 6 أشهر الخاصة بميركاتو الشتاء أين عملنا على ضمان البقاء بعدها لعبنا الصعود وحققناه ليليه دخول قوي من جانبنا في حظيرة الكبار قبل أن ننهار بسبب غياب السيولة المالية، حيث أكد الرئيس يومها انه غير قادر على تسيير ما تبقى من موسم ومن يرغب في الرحيل فله ذلك وهو ما جعلني ارحل.

مررت بأولمبي المدية، شباب عين فكرون، رائد القبة، كلمة عن تجاربك معهم؟

أسوء تجربة لي كانت في المدية حيث لم تحدث معي في مسيرتي الكروية حيث وبعد ثلاثة أشهر قررت الرحيل قبل أن انتقل إلى الكاب اما بخصوص تجربتي في عين فكرون فكانت رائعة جدا، حيث لعبنا نصف كأس الجمهورية أمام شبيبة القبائل وأقصينا من طرف حناشي الذي عمل كل ما في وسعه في الكواليس لإقصائنا وضمان التأهل لفريقه، عموما اشكر الرئيس بكوش الذي عاملنا بشكل جيد وحاول تقديم كل ما يساعد فريقه نتمنى للسلاحف العودة السريعة إلى القسم الأول أما بخصوص تجربتي في القبة فبعد توقف عدت عن طريق زميلي خليدي وهذا قصد مساعدة الفريق والحمد لله وفقنا في النهاية ولكن الموسم الذي يليه عشنا مشاكل كثيرة خاصة مع إجراء تغيير جذري على مستوى التشكيلة ورغم اجتهادنا إلا أن أطراف من القبة هي من جعلتنا نسقط في النهاية.

من هم اللاعبون الذين ربطتك بهم علاقة صداقة مميزة خلال مشوارك؟

خلال مشوار الكروي هناك ناس بزاف احترمهم وهم كبار علي عاونوني في مسيرتي الكروية من بينهم عبد الحميد بن رابح رغم أني لا أتواصل معه، ولكن شجعنا كثيرا اعتبره شقيقي الأكبر بعده خلاف واحمد قربوعة أما بخصوص من هم في سني أولهم كان عبد القادر بلهادف له نفسية طيبة يلعب الكرة جيدا وإنسان متواضع أتذكر جيدا أننا في الموك كنا نتشارك في حل مشاكل الفريق، أما بخصوص الحراش فهناك بن عبد الرحمان وجغبالة ومسعود غربي وسيد احمد بريكي، اما في الموسم الثاني تم إضافة بومشرة وحامية والذين اعتبرهما خاوتي الصغار.

إعتزلت في سن 40 تقريبا، هل أحسست أنك لم تعد قادرا على العطاء؟

لا يا اخي لم اعتزل وسأسجل عودتي الموسم المقبل من بوابة فريق في المحترف، فأنا لا أزال قادرا على تقديم الأفضل ولكن هناك بعض أشباه المناجرة من سعوا لتحطيمي فهذا الموسم تلقيت العديد من الاتصالات ولكن بعضهم أراد تشويهي من اجل استقدام لاعبيهم وكانوا يؤكدون بأني كبرت واني تاع مشاكل أقول لهم “حسبي الله ونعم الوكيل فيكم”، ولهذا سأعود وسألعب حتى سن الـ44 وأضيف لك شيء آخر.

نعم تفضل؟

هناك مسؤولين في الكرة الجزائرية “يكرهو” عدلان لكوني قادرا على شقاي ولما العب وأنا بسن الـ41 “تجيهم” عيب لكوني اكشفهم كثيرا فاللاعب المحلي دائما محقور وما يحبوش يقابلوا بيه.

عدلان لماذا لم تلعب للمنتخب الوطني؟

“يضحك مطولا” أنت تجرني إلى الحديث في أمور طيلة حياتي وأنا ساكت عليها من اين ابدأ ومن اين أتوقف، في احد المواسم وبعد تألقي بشكل لافت قرر المدرب رابح ماجر أن يستدعينا إلى المنتخب أنا وربيع بن شرقي ونور الدين دهام وكنا نستعد للدخول في تربص مغلق برفقة الكتيبة، ولكن تفاجئنا يومها بتمزيق المدرب الوطني لعقده وهو ما جعله يغادر العارضة الفنية الأمر الذي جعل حياة قريش تنتهي حينها وتمزق مثلما مزق عقد ماجر.

ولكن بعدها دهام وبن شرقي تلقيا الدعوة؟

نعم زميلي ربيع ونور الدين تلقيا الدعوة ولكن قريش كانت له حسابات أخرى من رئيس الاتحادية روراوة والذي كان يكرهني، وكنت اعلم بذلك وأضيف لك شيئا آخر.

تفضل؟

في احد المواسم وأنا في اتحاد الحراش تقدم مني المدرب بوعلام شارف وحدثني عن سبب عدم استدعائي للمنتخب وهو ما جعلني أقول كأي لاعب جزائري انه المكتوب “يضحك” وهو ما جعلني أتفاجأ لرده حين طلب مني التقصير في اللحية، وهو ما جعلني اغضب يومها حتى أن زملائي تدخلوا وكانوا يعتقدون أني في مناوشات مع الكوتش حيث قلت له بالحرف الواحد “شعرة منها ما تتنحاش والمنتخب نسيتو”.

ألهذه الدرجة عانيت من اجل اللعب للخضر؟

حتى تلعب للمنتخب يجب أن تكون مبعوث من فلا وعلان والدعوات كانت تصدر فالمقاهي الخاصة الحمد لله انا “انسان قليل عاش ما كسب مات ما خلى” كنت من التدريبات للمنزل نعبد ربي ونؤدي واجبي في فريقي وفقط على عكس البعض الذي كان يسهر في المقاهي والكابريهات في فترة الراحة، وبعدها يجد المنتخب في انتظاره.. اضيف لك شيئا آخر.

تفضل؟

في احد المواسم الرياضية احد الحراس ارتكب خطأ لا يغتفر وحتى يتم تغطيته تم استدعاؤه للمنتخب فهل يعقل هذا؟.. رأيت كيف تتم الدعوة .. هشام صدقني كرهت الكرة يومها ولهذا وافقت على خوض تجربة في الأردن.

حتى المنتخب المحلي لم تستدع له؟

في احد المواسم قدمت موسما خرافيا برفقة زميلي بن عبد الرحمان وكنا مرشحين لبلوغ المنتخب والكل كان يطالب بذلك ولكن مسؤول الاتحادية وقتها قال لهم الحراش موحال “حتى بونجاح كان متألقا بومشرة وأسماء كثيرة حتى خرجت من الحراش نالت الضوء الأخضر للانضمام للخضر … راني قلتها حسبي الله ونعم الوكيل.

حتى أنت لم تكن تظهر في وسائل الإعلام كثيرا الأمر الذي قد يجعلك تبتعد؟

صديقي تطرقت إلى موضوع خطير جدا “يضحك مطولا” نعود إلى قضية مشاركتي مع دوخة كما قلتها أنت في هدف حميتي يومها ذهب البعض لمسح الموس فيا سواء في التلفزيون او في الجرائد هل تعلم لماذا؟

لا ولكن هل من توضيح؟

هناك لاعبين محميين من طرف بعض الصحفيين والإعلاميين وهو عمل خبيث يقوم به هؤلاء حتى ان لهم كلمة في المنتخب الوطني وكانوا يساهمون في إيصال البعض للمنتخب … الله غالب ما تعلمناش ضرب الشيتة ونضنا على النزاهة والرجولة.

كلمة أخيرة ؟

الحديث شيق لقد عدت بي إلى الخلف و” نحيتلي ضيقة الخاطر” فكم كنت بحاجة ماسة إلى مثل هاته الحوارات من اجل توضيح الكثير من الأمور التي كانت مبهمة، كما نتمنى ان يذهب هذا الوباء وتعود الحياة إلى سابق عهدها فقد اشتقنا لبيوت الله حتى نؤدي عباداتنا فيه عموما سلام حار لك ولكل الاسرة الرياضية وحتى الإعلامية النزيهة واعد الجمهور بمفاجأة كبيرة في الموسم الرياضي المقبل انتظرونا.

  1. حاوره هشام رماش

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا