اختر الصفحة

كونتي يتأسف لجماهير الانتر و يصف هدف فاتي بالقاتل

كونتي يتأسف لجماهير الانتر و يصف هدف فاتي بالقاتل

أكد أنطونيو كونتي، المدير الفني لإنتر ميلان الإيطالي، أن الهدف الذي سجله الواعد أنسو فاتي، جناح برشلونة، قبل دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي للقاء الذي جمعهما اليوم الثلاثاء على ملعب (جوزيبي مياتزا) في آخر جولات دور مجموعات دوري الأبطال، “قتل الفريق نفسيا”، حيث تسبب في احتلالهم للمركز الثالث في المجموعة والتحول لبطولة الدوري الأوروبي.

وحل فاتي، الذي دخل تاريخ دوري الأبطال بهذا الهدف حيث بات أصغر لاعب يسجل في البطولة عن عمر 17 عاما و40 يوما، كبديل في الدقيقة 85 قبل أن يسجل هدف انتصار البرسا في الدقيقة 88.

وقال كونتي عقب المباراة: “الأمر مؤلم. هدف أنسو فاتي قتلنا نفسيا.. كنا نضغط على مرمى برشلونة، وصنعنا فرصا للتسجيل. أشعر بالأسى للاعبين، لأنهم قدموا كل شيء، ويقدمون كل شيء بالفعل في مرحلة ليست سهلة. أعتذر للجماهير”.

وأضاف: “أشعر بحزن شديد لأن الأمور كان يمكن أن تنتهي بطريقة مختلفة.. أعتقد أننا كنا نستحق الأفضل بالنظر لما قدمناه من أداء، ولكن إذا لم يحدث هذا، فعليك مواصلة العمل والتطور على مستوى الخبرات.. يجب أن ننهض ونواصل المسيرة”.

وأتم المدرب السابق لتشيلسي الإنجليزي تصريحاته: “صنعنا فرصا من أجل الفوز باللقاء ولكننا افتقدنا للمسة الأخيرة، وللقدرة على ترجمة كل هذه الفرص.. لا أستطيع لوم اللاعبين، لقد قدموا كل ما لديهم. افتقدنا فقط للشراسة وللمسة الأخيرة، وهذا قتلنا”.

وتسببت خسارة “النيراتزوري” في تجمد رصيده عند 7 نقاط لتتحول بطاقة ثمن النهائي الثانية في المجموعة السادسة إلى بوروسيا دورتموند الألماني الذي رفع رصيده إلى 10 نقاط بانتصاره على ضيفه التشيكي سلافيا براغ بهدفين لواحد.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا