اختر الصفحة

لارغيت يطرد تعسفيا نجمي “الخضر” من أولمبيك مارسيليا  

لارغيت يطرد تعسفيا نجمي “الخضر” من أولمبيك مارسيليا  

 

الحملة المغربية ضد الجزائريين تتواصل

يبدو أن الحقد المغربي امتد للجانب الرياضي بعد تعرض لاعبى المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة للطرد التعسفي من نادي أولمبيك مارسيليا من قبل المشرف على متابعة المواهب في أكاديمية  جنوب فرنسا لأسباب واهية.

وكان نجما “الخضر” سيريل خثير ومهدي بعلوج قد تعرضا للإبعاد بشكل نهائي من أكاديمية النادي الفرنسي بعد عودتهما من دور شمال إفريقيا المقامة في تونس عقب مشاركتهما رفقة “محاربي الصحراء”، ليصطدما بقرار الطرد من قبل المغربي ناصر لارغيت مدير أكاديمية “لوام” والذي قرر فصلهما، في تصرف اعتبره المتابعون تصرفا جائرا ولأسباب واهية لا تصل لحد فصلهما، وأضاف حساب “تريزي013” المقرب من العملاق الأزرق بأن اللاعبين الجزائريين تم فسخ عقدهما بصفة رسمية من النادي.

و بحسب مصادر مقربة من الفريق الفرنسي والتي أشارت أن سبب الطرد يعود لعدم احترام اللاعبين بروتوكول الحجر الصحي في قرار قاس جدا في حقهما والذي لا يمت بأي صلة للجانب الرياضي ضمن الحرب التي يشنها “المغرب” على كل ما هو جزائري.

ع.زميط

 

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا