اختر الصفحة

لامبارد مهما افعل سأتلقى الانتقادات لقد اعتدت على ذلك

لامبارد مهما افعل سأتلقى الانتقادات لقد اعتدت على ذلك

قال فرانك لامبارد مدرب تشيلسي إنه كان من المهم بالنسبة له إظهار الثقة في اللاعبين الشبان عقب الهزيمة 4-0، أمام مانشستر يونايتد في الجولة الافتتاحية للدوري الإنجليزي الممتاز.

وتولى لامبارد، الهداف التاريخي لتشيلسي، المسؤولية في جويلية بينما كان يعاني النادي اللندني من عقوبة من الاتحاد الدولي (الفيفا) بحرمانه من التعاقد مع لاعبين قبل انطلاق الموسم الماضي.

وأشرك لامبارد أمام يونايتد في 11 أكتوبر المهاجم تامي أبراهام (22 عاما) ولاعب الوسط ميسون ماونت (20 عاما)، وتعرض لانتقادات، بسبب أسلوبه الخططي وبعض اختيارات التشكيلة، من بعض الأسماء البارزة في اللعبة مثل جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي السابق.

وقال لامبارد للصحفيين قبل أن يعود للعب في أولد ترافورد في كأس رابطة الأندية المحترفة: “أنا أمزح قليلا لكن هنا الكثير من الضجيج سواء فزت أو خسرت أو تعادلت بغض النظر عن اختياري لأي 11 لاعبا”.

وأضاف: “لقد خططت هذا الموسم لمتابعة ما يمكن أن تفعله هذه المجموعة من اللاعبين الشبان. بالنسبة لي فإن التنازل عن ذلك بعد مباراة واحدة في ضيافة مانشستر يونايتد.. كان سيجعلني متقلبا بشدة في تغيير قناعاتي”.

وجنى لامبارد ثمار صبره إذ يأتي أبراهام الآن في المركز الثاني في قائمة هدافي الدوري برصيد 8 أهداف في 10 مباريات.

ويحتل تشيلسي المركز الرابع ويتساوى في النقاط مع ليستر سيتي ثالث الترتيب لكنه يتأخر فقط بفارق الأهداف.

وسجل ماونت 4 أهداف وصنع هدفا في الدوري، بينما نجح الشاب فيكايو توموري (21 عاما) في تكوين شراكة قوية في قلب الدفاع مع كورت زوما (25 عاما) الذي أعير إلى إيفرتون في الموسم الماضي.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا