اختر الصفحة

لجنة الإنقاذ تحمل حداد مسؤولية وضعية “سوسطارة”

لجنة الإنقاذ تحمل حداد مسؤولية وضعية “سوسطارة”

إتحاد العاصمة

حملت لجنة إنقاذ فريق اتحاد العاصمة، مسؤولية الوضعية الكارثية التي يعاني منها النادي منذ فترة ليست بالقصيرة للإخوة حداد.

وتراكمت الديون على بطل الجزائر في الموسم المنقضي وبلغت 400 مليار سنتيم وهي القيمة التي ستصعب من عمل لجنة الإنقاذ بما أن اللاعبين والمدربين يدينون للنادي ما يجعلهم أمام حتمية الانطلاق في تسديد الديون للحفاظ على اللاعبين على أقل تقدير قبل القيام بأي شيء.

هذا وحاول الإخوة حداد في وقت مضى بيع أسهم النادي، إلا أن الأمور لم تسر على النحو الصحيح، ما جعل النادي يغرق أكثر في الأزمة المالية التي تعصف بالفريق منذ مدة ليست بالقصيرة.

من جانبه، جدد برناوي سليم وزير الشباب والرياضة ثقته في حل مشكل اتحاد العاصمة في الأيام القليلة القادمة بعدما أوضح أول أمس، أن لجنة الإنقاذ اجتمعت به، وسيعمل على مساعدة الفريق فيما يخص الضرائب برفع الحجز عن رصيد النادي أما فيما يخص جلب شركة فإن الوزير لم يتطرق إلى هذا الأمر، ما يجعل اللجنة أمام حتمية البحث عن حلول من خلال بيع أسهم النادي أو جلب ممولين لتسيير الفريق إلى حين إيجاد الحلول.

إيسري.م.ب

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا