اختر الصفحة

مؤشرات رحيل محرز عن مانشستر سيتي نهاية الموسم الجاري ترتفع مجددا 

مؤشرات رحيل محرز عن مانشستر سيتي نهاية الموسم الجاري ترتفع مجددا 

بسبب العقوبة المسلطة من قبل “اليويفا”

عاد الحديث عن إمكانية رحيل رياض محرز قائد المنتخب الوطني، نجم نادي مانشستر سيتي الانجليزي عن الفريق في الميركاتو القادم، في حال تثبيت العقوبة التي سلطها الاتحاد الأوروبي “اليويفا” في حق النادي الانجليزي بسبب قانون اللعب النظيف.

وكانت إدارة السيتي قد استأنفت ضد القرار، إلا أن الأمور توحي بتثبيت العقوبة ما يجعل عددا من اللاعبين مرشحا للرحيل أبرزهم بطل إفريقيا، والذي يصر على الانتقال إلى فريق آخر يمكنه من التألق على المستوى القاري، حسبما كشف موقع “فوتبال 365 “.

وقدم محرز أداء قويا، في كأس أمم إفريقيا 2019 حيث قاد الخضر للظفر بالتاج الإفريقي الغائب عن خزائن المحاربين منذ 1990، ليواصل تألقه مع السيتي، رغم البداية الصعبة، إلا أنه أثبت نفسه من خلال تقديم الإضافة في كل مرة نزل فيها بديلا أو حتى شارك أساسيا.

تراجع قيمته السوقية تحفز الأندية على التعاقد معه

وتراجعت قيمة محرز قائد الخضر السوقية في الفترة الحالية، وتوقفت عند الـ48 مليون أورو، بسبب التوقف الحالي على خلفية انتشار فيروس “كورونا” بعدما كانت أكبر في السنوات الماضية، وعليه فإن عددا من الأندية قد يعمل على استغلال الوضعية للتعاقد مع جناح سوبر بقدرات رياض القادر على صناعة الفارق من خلال الإمكانيات الكبيرة التي يمتلكها.

وكشف المصدر ذاته أن التعاقد مع لاعب بمواصفات محرز كان سيكلف الأندية أكثر، إلا أن عقده ينتهي شهر جوان 2023، كما أنه بلغ 29 سنة، ما جعل قيمته تتراجع الأمر الذي حفز أندية مثل ريال مدريد وباريس سان جيرمان للتحرك في السوق القادمة للتعاقد معه لاسيما وأنها أبدت رغبتها في وقت مضى للتعاقد معه.

إيسري.م.ب

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا