اختر الصفحة

ماجر يطعن محرز في الظهر ويختار ماني الأفضل بأفريقيا

ماجر يطعن محرز في الظهر ويختار ماني الأفضل بأفريقيا

رشح رابح ماجر أسطورة كرة القدم الجزائرية والعربية، النجم السنغالي ساديو ماني للتتويج بجائزة الكرة الذهبية الإفريقية لعام 2019 التي تمنحها الاتحادية الإفريقية لكرة القدم كل سنة وذلك على حساب مواطنه ولاعبه السابق في المنتخب الوطني الجزائري رياض محرز رغم ان قائد الخضر ونجم مانشيستر سيتي قدم موسما استثنائيا على المستوى القاري ختمه بطلا للقارة الافريقية وحقق كل الألقاب الممكنة مع ناديه في انجلترا.

وتطرق نجم بورتو البرتغالي في حوار خص به موقع كووورة للحديث عن كونه العربي الوحيد المتوج بلقب “كأس إنتركونتيننتال” وهو المسمى القديم لبطولة كأس العالم للأندية الحالية، وقال ردا على سؤال بخصوص من اللاعب الذي يرشحه للفوز بلقب أفضل لاعب إفريقي بين صلاح ومحرز وماني؟ قائلا :”أعتقد ساديو ماني”، في رد فاجأ كل الجزائريين خاصة أن ماجر بهذا الرد طعن لاعبه السابق في الظهر رغم انه كثيرا ما تغنى باسمه، ليبقى صاحب الكعب الذهبي وفيا لخرجاته وآرائه المثيرة للشكوك، علما أن ماجر يعد أول عربي توج بلقب دوري أبطال أوروبا عام 1987 وسجل في النهائي هدفا اسطوريا بالكعب.

وبخصوص تعليقه على تفضيل جماهير نادي فالنسيا لسفيان فيغولي كأفضل لاعب عربي في تاريخ نادي الخفافيش على حسابه وحساب صايب قال :”لدي ذكريات جيدة مع فالنسيا، فهو ناد كبير وكان لي الشرف أن ألعب بصفوفه خلال مسيرتي”، وتابع “لما لا؟ فيغولي لاعب جيد، ولعب هناك لسنوات عديدة وكان إضافة للفريق، بينما أنا لعبت لفالنسيا لموسم واحد على سبيل الإعارة، ولم أكن محظوظا خلال هذه التجربة، حيث تعرضت لإصابة قوية بتمزق في الفخذ ولم ألعب سوى 3 أشهر تقريبًا، رغم أنني سجلت العديد من الأهداف في البداية وكنت أسير بشكل جيد، وتبقى ذكرياتي هناك جميلة جدًا”.

وختم مدرب الخضر في أكثر من مناسبة انتهت كلها بالفشل يقول عن مستقبله :” العديد من الأندية تواصلت معي بعد نهائيات كأس أمم أفريقيا، وشكرتها على الاهتمام لكنني رفضت، ويبقى الباب مفتوحا بالنسبة لي للعودة للتدريب، وأعتقد أنه سيكون قريبًا بإذن الله”، متوقعا في النهاية أن يتوج المصري محمد صلاح بلقب الموندياليتو مع ليفربول الانجليزي في البطولة المقامة حاليا بقطر.

رؤوف.ح

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا