اختر الصفحة

مانشيني: المدافعون الأجانب غيروا أسلوب إيطاليا التاريخي

مانشيني: المدافعون الأجانب غيروا أسلوب إيطاليا التاريخي

أكد  أن “السوشيال ميديا” باتت تؤثر على حياة اللاعبين

أبرز روبيرتو مانشيني، مدرب المنتخب الإيطالي، الدور السلبي لوسائل التواصل الاجتماعي فيما يتعلق باللاعبين.

وقال مانشيني، خلال لقاء مع 30 مدربًا سعوديًا بالرياض، في إطار برنامج معايشة: “مشاكل اللاعبين تظهر عبر السوشيال ميديا، هذا لم يكن يحدث سابقا، فالحياة كانت أفضل من دونها في بدايتي”.

وتابع: “لكن الآن المشاكل تظهر خلالها، ويجب ألا يكون ذلك عائقا.. الأهم هو السير للأمام دون التفكير فيها كمشكلة”.

وواصل: “لا يوجد حاليا لاعبون في خانة صانع اللعب التقليدي، بالجودة التي كانت موجودة في السابق، فالمواهب باتت قليلة الآن.. طريقة (5-3-2) حققت لإيطاليا العديد من الإنجازات، وكل مدرب له أسلوب معين، على حسب الأدوات التي يمتلكها”.

واستكمل: “الدفاع مهم للغاية، والكرة الإيطالية امتلكت مدافعين من الطراز العالي، لذا انتهج المنتخب الأسلوب الدفاعي.. أما الآن فغالبية المدافعين بالدوري الإيطالي أجانب، وذلك جعل الآزوري يستغني عن أسلوبه”.

وأردف: “جئت لرؤية المدربين السعوديين، وعدد الحضور مبهر.. يسعدني تقديم حصص تدريبية في السعودية، أو عمل ترتيبات للمدربين لزيارتي بشكل مستمر في إيطاليا، وسيكون ذلك على دفعات”.

وتابع مانشيني: “يجب على المدرب أن يكون لديه طموح لخوض تجربة بالخارج، بغض النظر عن نجاحها أو فشلها.. الكثير من المدربين الإيطاليين ليسوا متفرغين للمجال التدريبي، وفي بعض الدرجات الدنيا يكون المردود المادي قليلا للغاية، فيضطرون للأعمال الإضافية”.

وأضاف: “لم أجد صعوبة في التأقلم مع منتخب إيطاليا، حيث اعتمدت على قدرات اللاعبين واستفدت منها.. أسلوبي هو الدفاع بأربعة لاعبين وصناعة اللعب بثلاثة”.

وختم بقوله: “هدفي من القدوم إلى هنا، عقد اتفاقية بين المؤسسات الرياضية السعودية ونظيراتها بإيطاليا، من أجل تعاون مشترك بشأن التدريب”.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا