اختر الصفحة

مباراة السيتي وريال مدريد حاسمة في مستقبل غوارديولا ومحرز

مباراة السيتي وريال مدريد حاسمة في مستقبل غوارديولا ومحرز

قائد الخضر مرشح للعب أساسيا أمام “الميرنغي”

يتواجد بيب غوارديولا المدرب الاسباني لنادي مانشستر سيتي الانجليزي في وضعية صعبة، بسبب حسم نادي ليفربول لقب البطولة بشكل شبه مؤكد، في حين أن “الفيلسوف” سيكون في مواجهة قوية جدا في دوري الأبطال أمام ريال مدريد في الـ26 فيفري الجاري.

وكشفت صحيفة “دايلي ميل” البريطانية، أن بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي، سيلعب مصيره أمام ريال مدريد في دوري الأبطال، وفي حال رحيل “الفيلسوف” عن “السيتي” فإن محرز الذي عانى من عنصرية هذا الأخير في عديد المواجهات رغم تقديم أداء كبير منذ بداية الموسم الحالي ومساهمته، في النتائج الجيدة التي حققها النادي “الأزرق السماوي”، في حين أن في كل مرة لا يشارك فيها بطل إفريقيا، فإن “السيتزن” يخسر أو يتعادل.

وبات المدرب الاسباني محل انتقاد الصحافة والنقاد، في انجلترا خاصة وفي العالم بشكل عام في ظل عدم اعتماده على تشكيلة واحدة ما قد يجعل وضعية محرز تتحسن برحيل المدرب السابق لنادي بايرن ميونيخ.

غياب سترلينغ يرفع حظوظ محرز في المشاركة أمام “الميرنغي”

ارتفعت نسبة مشاركة رياض محرز نجم المنتخب الوطني مع ناديه السيتي، خلال قمة القمم التي يلاقي فيها الأخير ريال مدريد في إطار الدور ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بما أن رحيم سترلينغ مدلل غوراديولا تعرض للإصابة وسيغيب بموجبها عن الملاعب 20 يوما ما يعني أن لحاقه بالمباراة القادمة يبقى شبه مستحيل.

وسيكون التقني الإسباني أمام حتمية الاعتماد على محرز في الجهة اليمنى من الهجوم، بما أنه لا يملك خيارات كثيرة كون سترلينغ مصاب وساني عائد من الإصابة.

ولم يقدم محرز الشيء الكثير في مواجهة توتنهام الأخيرة، إلا أن الوضعية التي يتواجد عليها السيتي تدفع دون شك الفيلسوف للاعتماد على محرز في المباريات القادمة لقيادة النادي لحصد مزيد من النتائج الجيدة.

إيسري.م.ب

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا