اختر الصفحة

مبولحي “أنا شخص هادئ لكنني لا أتسامح أبدا مع من يهين عائلتي”

مبولحي “أنا شخص هادئ لكنني لا أتسامح أبدا مع من يهين عائلتي”

بعد حادثة الشتم التي تعرض لها

عاد رايس وهاب مبولحي حارس المنتخب الوطني الجزائري ونادي الاتفاق السعودي للحديث عن حادثة الشتم التي تعرض لها من قبل لاعب الإتحاد البرازيلي رومارينهو التي وقعت عقب نهاية المباراة التي جمعت فريقه بنادي اتحاد جدة ضمن منافسات الدوري السعودي.

وأوضح حارس سيسكا صوفيا السابق في حواره لقناة “إس بي سي” السعودية عن ما حدث بالضبط الجمعة الماضية مع اللاعب البرازيلي رومارينهو من اتحاد جدة عقب نهاية اللقاء، حيث ذهب “الرايس” بعد المباراة إلى المدرجات بغضب للتحدث مع اللاعب البرازيلي الذي لم يتوقف عن إهانة والدة الحارس الجزائري المتوفاة، وقد اضطر مبولحي أن يتصرف بهذه الطريقة بسبب الغضب الشديد لشتم والدته المتوفاة والذي حز في نفسه كثيرا قائلا :”اللاعب رومارينهو لم يتوقف منذ بداية المباراة عن استفزازي من خلال إهانة والدتي، لم أقبل ذلك”. ليتابع: “ولهذا السبب توجهت إلى اللاعب منذ صافرة النهاية لأسأله عن سبب قيامه بذلك، ولكن بدلاً من الاعتذار بدأ يضايقني بواحد من زملائه في الفريق الذي أزعجني بشكل كبير”، :”لو لم يهينني لما كانت ردت فعلي على هذا النحو، هل أدع والدتي تتعرض للإهانة؟، لا اطلاقا!”، ليختم في الأخير: “أنا شخص هادئ، لكنني لا أتسامح مع من يهين عائلتي”.

الجدير بالذكر أن بطل إفريقيا المتوج مع “الخضر” في مصر كان قد تلقى بطاقة حمراء بعد ردة فعله من التصرف الشائن الذي قام به لاعب الإتحاد، وينتظر مبولحي قرار اللجنة التأديبية النهائي بخصوص في قضيته في الأيام المقبلة.

ع.زميط

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا