اختر الصفحة

محرز يخيب الآمال ونيوكاسل يجبر السيتي على التعادل

محرز يخيب الآمال ونيوكاسل يجبر السيتي على التعادل

الصحافة الانجليزية تتهم غوارديولا بالنيل من معنويات قائد الخضر

خيب النجم الدولي الجزائري آمال متابعيه وعشاقه في كل مكان خلال مواجهة نيوكاسل يونايتد الانجليزي التي عرفت نجاح الأخير في عرقلة فريقه مانشستر سيتي وفرض عليه التعادل بنتيجة 2-2 في افتتاح لقاءات الجولة 14 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وبعدما كبح غوارديولا حماس محرز بتركه في دكة البدلاء في لقاء التشامبينزليغ أمام شاختار الاوكراني (1-1) عاد ليشركه أساسيا لما قرر دخول اللقاء بالقوة الضاربة، فأشرك بنيامين ميندي أساسيا يسار الدفاع، والدفع برياض محرز لمساندة رحيم ستيرلينغ وغابريل جيسوس في الأمام.

وبعد ضغط متواصل وعدة محاولات، نجح السيتي في افتتاح التسجيل بالدقيقة 22 عبر توغل لسيلفا، لتذهب الكرة لستيرلينغ الذي أودعها الشباك بتسديدة يمينية مميزة لكن بعد ثلاث دقائق فقط، عدل ييترو فيليمز لأصحاب الأرض بطريقة مشابهة لهدف السيتي، مسددا هو الآخر بيمينه بقوة يسار الحارس، وفي الشوط الثاني واصل السيتي الضغط ونجح دي بروين في الدقيقة 81 بكسر صمود دوبرافكا ودفاعاته بتسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء منحت فريقه التقدم ليعود لاعب ليفربول السابق جونجو شيلفي ليرد على دي بروين بنفس الطريقة في الدقيقة 88 بهدف رائع عبر تسديدة قوية يمين إيدرسون.

وشارك محرز لـ69 دقيقة قبل أن يقرر غوارديولا إستبداله بزميله وبيرناردو سيلفا وفودين مكان سيلفا ولم يظهر محرز بوجهه المعتاد وخيب الآمال التي كانت معلقة عليه، وهو الذي تعود على التألق في كل مناسبة يشارك فيها كأساسي هذا الموسم وحسب الصحافة الانجليزية فإن إبن سارسال بعيدا عن مستواه، بسبب خوفه من الإخفاق في إقناع غوردويلا الذي يصر على تهميشه بعد كل مرة يتألق فيها حيث قالت إن مواصلة غوارديولا تهميشه لمحرز هو السبب الأول في تراجع مستواه في مباراة نيوكاسل إذ من غير المعقول حسبها أن يجد محرز المتألق في مباراة تشيلسي نفسه بديلا في دوري الأبطال الأمر الذي اثر على معنويات اللاعب كثيرا.

ورغم ان محرز ضيع عديد الكرات لكنه لم يكن بذلك السوء فحاله  كان من حال فريقه الذي لم يكن في المستوى والدليل أن المواقع المختصة منحته وهو في أسوأ حالاته علامة 6.8 من 10 في حين نال منافسه على مركزه وبديله برناردو 5.2 من 10.

وأهدى السيتي بالتعادل أمام نيوكاسل لغريمه ليفربول نقطتين ثمينتين حيث رفع رصيد سيتي إلى المرتبة الثانية مؤقتا بانتظار مباراة ليستر سيتي، إذ أصبح يمتلك 29 نقطة، بينما توقف نيوكاسل عند المركز الثاني عشر برصيد 17 نقطة.

رؤوف.ح

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا