اختر الصفحة

مدرب بلغاريا يعتذر لإنجلترا عن العنصرية ورئيسها يستقيل

مدرب بلغاريا يعتذر لإنجلترا عن العنصرية ورئيسها يستقيل

قدم كراسيمير بالاكوف، مدرب بلغاريا، اعتذارا لمنتخب إنجلترا بعد تصرفات عنصرية من الجماهير في صوفيا، تجاه لاعبين من أصحاب البشرة السمراء بالفريق الزائر، خلال مباراة بتصفيات يورو 2020، الاثنين الماضي.

وحققت إنجلترا فوزا ساحقا (6-0)، في أثقل هزيمة لبلغاريا على أرضها.

لكن المباراة شهدت إساءات عنصرية، شملت القيام بالتحية النازية، وترديد أصوات القردة، ما تسبب في توقفها خلال الشوط الأول.

وبدأ الاتحاد الأوروبي للعبة إجراءات انضباطية ضد بلغاريا، بينما قال بالاكوف إنه لم يسمع أي إساءة عنصرية من المدرجات، لكنه اعتذر، عبر بريد إلكتروني إلى صحفيين أمس الثلاثاء، عن تصرف الجماهير.

وقال بالاكوف “أدين بشدة وأرفض العنصرية، كسلوك يتعارض مع العلاقات البشرية الحديثة، إنه سلوك من الماضي ويجب القضاء عليه للأبد.. بصفتي مدرب الفريق الوطني أعتذر للاعبي إنجلترا، ولكل من شعر بضرر”.

واستقال بوريسلاف ميهايلوف، رئيس الاتحاد البلغاري للعبة، أمس الثلاثاء، بعد ساعات من مطالبة رئيس الوزراء، بويكو بوريسوف، للحارس السابق بالاستقالة.

وأعلنت الداخلية البلغارية، اليوم الأربعاء، اعتقال 4 أشخاص على صلة بالأحداث العنصرية، ومن المتوقع أن يزيد عدد المعتقلين لاحقا.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا