اختر الصفحة

مدرجات ملعب مصطفى تشاكر ستجهز بالكراسي قبل جوان المقبل

مدرجات ملعب مصطفى تشاكر ستجهز بالكراسي قبل جوان المقبل

العملية ستبدأ بعد خوض “الخضر” للقاء بوتيسونا

أكد كمال نويصر والي ولاية البليدة عن الشروع في تجهيز مدرجات ملعب مصطفى تشاكر بالكراسي بعد المباراة التي سيخوضها المنتخب الوطني لكرة القدم أمام نظيره البوتسواني في نهاية مارس المقبل في إطار الجولة السادسة والأخيرة عن المجموعة الثامنة من التصفيات المؤهلة إلى كأس إفريقيا للأمم 2021 بالكاميرون والمؤجلة إلى سنة 2022.

وفي تصريحات نويصر على هامش زيارته لملعب مصطفى تشاكر قال: “سيتم تجهيز مدرجات هذا الأخير بالكراسي قبل شهر جوان المقبل وهذا في إطار العملية الكبرى التي استفاد منها الملعب لتدارك مختلف النقائص المسجلة”، مضيفا أن ملعب مصطفى تشاكر استفاد من عملية كبرى بتمويل قطاعي رصد لها غلاف مالي يقدر بـ40 مليار سنتيم ستوجه لتجسيد عدة عمليات أساسية وضرورية وفق معايير عصرية من بينها تزويد مدرجات الملعب بالكراسي بهدف ضمان راحة المشجعين وإعطاء صورة جمالية لهذا الملعب الذي لطالما احتضن أهم المباريات التي خاضها الفريق الوطني خلال السنوات الماضية، ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن المناقصة الأسبوع المقبل وهذا بعدما تمت المصادقة على دفتر الشروط مصرحا: “أشغال إعادة تهيئة الملعب ستمس تغيير مكان غرفة تغيير ملابس اللاعبين وفق ما يتطابق مع لوائح الاتحادية الدولية لكرة القدم التي تفرض تواجدها تحت مدرج المنصة الشرفية.

وتحسبا لاحتضان الملعب للمباراة التي ستجمع الفريق الوطني ومنتخب بوتسوانا شهر مارس المقبل استفاد الملعب من عمليات استعجالية تمثلت في إعادة تعشيب أرضية الملعب بالعشب الطبيعي وفق مواصفات عالمية والتي أشرف عليها إطارات وطنية، وفقا لنفس المسؤول.

ومن المعلوم أن هذه العمليات الإستعجالية التي وصلت لمراحله  الأخيرة والتي رصد لها غلاف مالي قارب الـ3 مليار سنتيم، عملية إعادة تهيئة غرف تغيير ملابس اللاعبين كون البروتوكول الصحي يفرض تحضير أكثر من أربعة غرف لتغيير الملابس وكذا تجهيز قاعدة جديدة مخصصة لإجراء الندوات الصحفية، بالإضافة إلى اقتناء تجهيزات أساسية على غرار نفق خروج اللاعبين إلى أرضية الملعب.

ع. زميط

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا