اختر الصفحة

مدوار: الجولة لن تؤجل ورؤساء الأندية يسعون للتغطية على إخفاقهم

مدوار: الجولة لن تؤجل ورؤساء الأندية يسعون للتغطية على إخفاقهم

اقترح لعب الكأس الممتازة خارج الجزائر لاستفادة الفرق ماديا

فجر عبد الكريم مدوار رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم، مفاجأة من العيار الثقيل، موضحا أن أندية القسم الأول والثاني لن يقاطعوا مباريات الجولة المقرر اليوم، بغض النظر عن الاجتماعات الطارئة التي عقدها رؤساء النوادي في الساعات الماضية، للضغط على ثاني أعلى هيئة كروية لتأجيل المباريات والحصول على حلول لمطالبهم، كما تطرق الناطق الرسمي السابق لفريق جمعية الشلف.

“لدي الثقة في رؤساء الأندية ولن يقاطعوا البطولة”

أكد مدوار رئيس الرطبة الوطنية لكرة القدم، أن فرق القسم الأول والثاني لن يقاطعوا البطولة المقررة اليوم، مشددا أن القوانين واضحة وستطبق على النوادي مهما كانت صفتهم، واستطرد في تصريحات صحفية أمس: “لدي ثقة كبيرة في رؤساء النوادي، انهم لن يقاطعوا البطولة، وفي حال ما أصروا على تنفيذ تهديدهم فالقوانين واضحة”، وتابع: “هناك من يتحدث عن الرجلة، فالرجلة في كرة القدم غير موجودة وكل يبحث عن مصلحة ناديه وفقط لان الرئيس لا يمثل نفسه بل يمثل فريق وولاية بأكملها”، وأضاف: “أن أمثل من انتخبوني وانا هنا من اجلهم..لم أفهم أين هو المشكل فالدولة قررت مرافقة الأندية”.

“باب الرابطة مفتوح ووضعية الفرق ستسوى”

هذا وأوضح مدوار، أن باب الرابطة دائما مفتوح للفرق، موضحا أن الفرق تلقت ضمانات من الوزارة السابقة على إيجاد الحلول بحر هذا الأسبوع، وصرح بهذا الشأن: “لقد منحنا وثائق تحمل، الاسم اللقب وصورة اللاعب، في حال عدم توفر الإجازات، لكن الجولة لن تؤجل..باب الرابطة دائما مفتوح ودائما ما نسعى لمساعدة الأندية الجزائرية”، وأضاف: “المشكل يسير إلى طريق الحل، بعدما تكلموا مع الوزير السابق والأمين العام للوزارة، اتفقوا على حل المشكل قبل يوم الأربعاء المقبل ستسوى الأمور”.

“رؤساء الأندية يتحججون بمقاطعة البطولة لتغطية إخفاقهم”

هذا وفتح رئيس ثاني أعلى هيئة كروية في الجزائر النار على بعض الأندية الذين يسعون لخلق البلبلة وتعليق فشلهم على شماعة الأزمة المالية ومقاطعة البطولة، موضحا أن الكثير من المسؤولين فاتهم الزمن، وقال: “رؤساء النوادي يسعون لخلق البلبلة، فبعدما فشلوا في الوفاء بوعودهم واللعب على ورقة الصعود يسعون للابتعاد عن المنافسة لأسبوع وهذا يساعدهم”، وتابع: “بعض المسيرين تجاوزهم الزمن، وهم يريدون إسكات مشجعيهم، بشتى الطرق الممكنة، وبالتالي فإنهم يُفضلون عدم اللعب هذا الأسبوع، وبعدها يوم آخر بالنسبة لهم”، كما تحدث رئيس جمعية الشلف السابق عما يعيشه الحكام وقال: “لست راضيا عن التحكيم، من الأقسام السفلى، إلى القسم الأول”.

“نهائي الكأس الممتازة في الفاتح ماي ونهائي كأس الجمهورية في الـ30 من نفس الشهر”

 هذا واستغل الرجل الاول على رأس “لاليغ” للحديث عن نهائي الكأس الممتازة وكأس الجمهورية، موضحا انه اقترح على المكتب الفيدرالي تواريخ لعب المباراتين، وصرح بهذا الصدد: “لقد اقترحت برمجة نهائي الكأس الممتازة في سهرة رمضانية، في الفاتح من ماي القادم، على أن يلعب نهائي كأس الجمهورية في الـ30 من شهر ذاته وأتمنى أن يساعد هذا الاختيار الجميع”.

هذا وألمح مدوار، انه يفضل لعب الكأس الممتازة خارج الجزائر لاستفادة النوادي من الناحية المالية أكثر.

“أسباب أمنية وراء تأجيل الداربي”

هذا وكشف رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم، عن الأسباب الرئيسية التي جعلت الرابطة تقرر تغيير موعد إجراء الداربي العاصمي، بين اتحاد العاصمة ومولودية الجزائر، وقال: ” أسباب أمنية جعلتنا نقرر تغيير موعد الداربي من السبت إلى الاثنين، لأن البرمجة الأولى تصادف الذكرى الأولى للحراك الشعبي المبارك”.

“عبدوش أخطأ في تصريحاته ضد مولودية وهران”

انتقد عبد الكريم مدوار، رضا عبدوش، رئيس مُديرية مُراقبة وتسيير الأندية، بعدما أطلق الأخير تصريحات بخصوص مولودية وهران، وقال بهذا الشأن:”لم أفهم سبب تصريحات عبدوش، وكيف له أن يهيج ولاية كاملة في فترة حساسة، رغم أن الجميع يعرف مشكلة مولودية وهران..أنا مُقتنع بأنه لم يكن ليدلي بنفس التصريحات، لو كان الفريق المعني بالأمر من منطقة أخرى”.

إيسري.م.ب

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا