اختر الصفحة

مدوار: القرار الأول والأخير بيد السلطات الجزائرية ووضعنا خارطة طريق لإنهاء الموسم الحالي

مدوار: القرار الأول والأخير بيد السلطات الجزائرية ووضعنا خارطة طريق لإنهاء الموسم الحالي

أكد أن المباريات المتبقية تلعب دون حضور الجمهور حفاظا على سلامتهم

أكد عبد الكريم مدوار رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم، أنه يعمل لرسم خريطة الطريق لما بعد “كورونا” من أجل إتمام الموسم الحالي، في أحسن الظروف موضحا أن عدم احترام التعليمات والتقيد بها سيجعل فترة التوقف الحالي تطول أكثر، الأمر الذي سيؤثر على الأندية من الناحية المالية، كما هو شأن كل الفرق العالمية.

وأوضح مدوار بهذا الصدد في تصريحات خص بها الإذاعة الوطنية:”في الفترة الحالية أنا متشائم وأعتقد أن فترة الحجر الصحي ستتواصل إلى ما بعد الـ14 ماي بسبب عدم احترام التدابير اللازمة، ومن جانبنا نحن نعمل على وضع خارطة طريقة لما بعد هذه الفترة”، وتابع:” الأندية الجزائرية تعاني ماديا، وهذا ليس فقط في الجزائر بل في العالم ككل”، وأضاف: “عندما يتم رفع الحجر الصحي سيكون لنا كلام آخر، فسيتم أخذ تدابير أخرى مثل الويكلو”.

“لا صوت يعلو على صوت الدولة الجزائرية”

هذا وشدد الناطق الرسمي لفريق جمعية الشلف السابق، أن قرار العودة للتدريبات والمباريات واستئناف المنافسة، سيكون من صلاحيات السلطات العليا للبلاد موضحا أنها من يقرر وفقط، واستطرد:” الدولة الجزائرية هي من تقرر ومسؤولية الرابطة تتوقف عندما تبدأ مسؤوليتها، ولا يمكن لصوت أن يعلو فوق صوتها”.

“الفرق الجزائرية ستحصل على 5 أسابيع للتحضير ونحن بحاجة لشهرين لإنهاء الموسم”

وبخصوص الطريقة التي سينتهي بها الموسم الحالي، أكد مدوار أن الفرق ستحصل على 5 أسابيع لتعمل فيها بقوة للتحضير جيدا، بعد القضاء على جائحة “كورونا”، على أن يتم لعب المباريات المتبقية في شهرين، وقال رئيس “لاليغ” بهذا الشأن:”البعض اقترح إنهاء البطولة قبل وقتها، لكننا اتفقنا على منح الفرق 5 أسابيع للتحضير، على أن ننهي الموسم بعد شهرين، بلعب المباريات المتبقية”

“مانيش قابض الحيط..ولا يمكننا تجاهل ما سيحدث بعد القضاء على الوباء”

وبدا رئيس الرابطة ساخطا مما يتداول في مواقع التواصل الاجتماعي، حول مصير البطولة، موضحا أن رسم خارطة طريق أمر حتمي، وقال:” أنا مسؤول ما نيش قابض الحيط، هناك من يطالب بعدم إتباع ما يقال في مواقع التواصل الاجتماعي وهذا غير ممكن”، وختم:” علينا إعداد خارطة طريق والتفكير فيما سيحدث بعد القضاء على الوباء”.

“المباريات المتبقية من كأس الجمهورية قد تلعب في الموسم الجديد”

وفيما يخص مباريات العودة من الدور ربع نهائي كأس الجزائر، واللقاءات المتبقية، أكد رئيس الرابطة أن لعب اللقاءات في الموسم الجديد يبقى قائما، بسبب الرزنامة المكثفة التي ستعرفها النوادي بعد استئناف البطولة، واسترسل:”يمكن أن نلعب المباريات المتبقية من الكأس في الموسم الجديد”.

إيسري.م.ب

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا