اختر الصفحة

مدوار: رؤساء النوادي يريدون قرارا واضحا..لا أحد تحدث عن المشاركة القارية والرابطة لم تتحد “الفاف”

مدوار: رؤساء النوادي يريدون قرارا واضحا..لا أحد تحدث عن المشاركة القارية والرابطة لم تتحد “الفاف”

أكد أن القرار الأخير بيد المكتب الفيدرالي

من جانبه، أكد عبد الكريم مدوار صعوبة العودة إلى المنافسة موضحا أن الشغل الشاغل للفرق هو سلامة الشعب الجزائري، كما نفى الرجل الأول على رأس “لاليغ” كل الكلام الذي أثير في الفترة الماضية حول قيامه بحملة انتخابية من خلال الاجتماع برؤساء أندية الغرب، الشرق والوسط.

“31 فريقا شاركوا في الاجتماعات وأكدوا استحالة تطبيق البرتوكول الصحي”

في البداية أكد مدوار، عقب نهاية الاجتماع الذي جمعه بفرق الوسط، أن الأندية الـ31 المشاركة رفضت فكرة العودة في ظل صعوبة تطبيق البرتوكول الصحي، واستطرد: “لقد شارك 31 فريقا من أصل 32 ناديا محترفا، حيث غاب نادي بارادو فقط رغم اتصالي بمسؤولي النادي، والجميع أكد صعوبة تطبيق البروتوكول الصحي الموضوع من قبل أطباء الاتحادية الجزائرية لكرة القدم”.

“لا أحد تحدث عن المشاركة القارية والجميع يريد المصلحة العامة”

وفيما يخص المتوج باللقب وأصحاب المراكز المؤهلة للمشاركة في منافسة قارية، شدد مدوار أن المشاركين في الاجتماع لم يتطرقوا لهذا الموضوع موضحا أن الجميع يبحث عن المصلحة العامة، وقال:” لا يمكن الحديث عن منح اللقب حاليا، وبعد تحديد مصير الموسم لكل حادث حديث..كما أننا لم نتطرق لموضوع المشاركة القارية رغم وجود فرق مثل وفاق سطيف، شبيبة القبائل ومولودية الجزائر، إلا أن الجميع يريد المصلحة العامة”.

“لا يمكن أن نتحدى الفاف والقرار الأخير بيد المكتب الفيدرالي”

وفيما يخص كثرة الحديث عن دخول الرابطة في صراع مع المكتب الفيدرالي و”الفاف” حول كيفية إنهاء الموسم، نفى الناطق الرسمي السابق لفريق جمعية الشلف كل ما قيل موضحا أن القرار الأخير بيد المكتب الفيدرالي وصرح قائلا:” نحن نبحث عن المصلحة العامة والجميع على دراية أن إنهاء الموسم غير ممكن ولم نتحد الفاف وتبقى الاتحادية والمكتب الفيدرالي صاحبا القرار الأول والأخير”.

هذا ونفى رئيس الرابطة قيامه بحملة انتخابية من خلال الاجتماع برؤساء الفرق موضحا انه يبحث عن حل لإنهاء الموسم الحالي في ظل جائحة “كورونا”.

إيسري.م.ب

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا