اختر الصفحة

مدوار: من حقي أخذ عطلة وهناك أشخاص يتكلمون من أجل الكلام وفقط

مدوار: من حقي أخذ عطلة وهناك أشخاص يتكلمون من أجل الكلام وفقط

برمجة اللقاءات في تاريخ الفيفا قرار صادق عليه المكتب الفيدرالي

شن عبد الكريم مدوار رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم، هجوما معاكسا على بعض الأطراف التي انتقدته بشدة في الفترة الماضية، بسبب عدم ظهوره، وفي مقدمتها نائبه مسعودان المستقيل من منصبه مؤخرا وبعض الوجوه الإعلامية كما برر موقفه من الداربي العاصمي وحمل إدارة إتحاد العاصمة خسارة فريقها للنقاط أمام مولودية الجزائر على البساط.

وقال مدوار في تصريحات خص بها الإذاعة الوطنية: ” منذ 15 سنة لم آخذ عطلة، واستغليت الفترة الماضية لأخذ عطلة لكن بعض الناس ربي يهديهم ما يحشموش على عرضهم، وهذا لان مدوار دائم الحضور والرد على الهاتف وبمجرد أنني غبت لمدة شهر فقط، لأخذ عطلة كثرت الأقاويل”، وأضاف: “بعض الصحفيين مناصرون لفرق وهذا ما يجعلهم  يستغلون جرائدهم والبلاطوهات التي يتواجدون فيها، للحديث عن أمور شخصية لرئيس الرابطة”.

“طبقنا قرار المكتب الفدرالي ولاعبو الاتحاد مع المنتخب العسكري غير أساسيين وتيرمان يقول ما يملى عليه”

وتطرق رئيس الرابطة إلى وضعية اتحاد العاصمة موضحا انه سبق للرابطة برمجة مباريات في تواريخ “الفيفا” ولم يحدث أي شيء، واستطرد: “لقد سبق وأن برمجنا في المواسم السابقة لقاءات في تواريخ الفيفا ولم يتم إثارة هذه الضجة، كما أن لاعبي الاتحاد المتواجدون مع المنتخب العسكري ليسوا أساسيين في فريقهم، ومن جهتنا طبقنا طلب المكتب الفيدرالي الذي صادق على برمجة المباريات، وفي حال وافقنا على تأجيل المباراة فإن اتحاد العاصمة سيجد نفسه أمام حتمية لعب مباراة واحدة في شهرين وهذا غير ممكن”، وتابع: “أبناء الاتحاد هم فقط من يحق لهم الحديث عن النادي المكلف بالإعلام المستقيل (أمين تيرمان) يقول ما يملى عليه وفقط”.

“مسعودان غائب من 4 أفريل وهو مستقيل وفي وقت روراوة وقرباج لا أحد تجرأ على الانتقاد”

 وعرج الناطق الرسمي السابق لفريق جمعية الشلف إلى قضية جمال مسعودان عضو الرابطة، حيث أكد أن الأخير لم يحضر مند 4 أفريل لأي اجتماع وهو مستقيل منذ ذلك التاريخ، وأكمل كلامه:” في وقت  كان روراوة وقرباج يتخذان القرارات دون أن نسمع أي انتقاد والآن انقلبت الأمور”، وفي الأخير أشاد مدوار بما قدمه المنتخب الوطني في الفترة الماضية متمنيا أن يسير المنتخب المحلي على خطاه، كما تمنى الرجل الأول على رأس ثاني أعلى هيئة كروية في الجزائر الحظ لكل الفرق المنافسة في المنافسة الخارجية”.

إيسري.م.ب 

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا