اختر الصفحة

ملعب تشاكر يستعيد بريقه وجاهز لاحتضان لقاء “الخضر” مارس القادم

ملعب تشاكر يستعيد بريقه وجاهز لاحتضان لقاء “الخضر” مارس القادم

بعد 3 أشهر من الترميم وإعادة التهيئة

اكتسى ملعب الشهيد مصطفى تشاكر بالبليدة حلة جديدة بعد أن خضع للعديد من أعمال الترميم وإعادة التهيئة والتي دامت لقرابة ثلاثة أشهر كاملة حيث استغل القائمون على الملعب تعليق النشاط الرياضي من أجل إجراء الإصلاحات اللازمة.

وكان الملعب الذي احتضن أفراح الخضر طيلة عقد من الزمن ذلك بعد تدهور حالة العشب الذي أضحى في حالة يرثي لها والتي تم وضع عشب جديد لها، بالإضافة لضرورة إعادة تهيئة العديد من المرافق والتي تم ترميمها والذي أعطى الملعب وجها جديدا والذي سيكون جاهزا مارس القادم لاحتضان آخر لقاء لـ”محاربي الصحراء” برسم الجولة الأخير من التصفيات المؤهلة لـ”كان” 2022 المقررة بالكاميرون والتي ضمن “الخضر” التواجد فيها مبكرا.

الجدير بالذكر أن ملعب مصطفى تشاكر كان قد تم إغلاقه منذ تعليق النشاط الرياضي على خلفية تفشي فيروس كورونا وكانت فرصة مواتية لإعادة تهيئة الملعب الذي شهد أفراح ونجاحات “الخضر” خلال آخر عشر سنوات.

ع.زميط

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا