اختر الصفحة

من المغرب إلى بيرو.. العالم يرفع شعار الريمونتادا

من المغرب إلى بيرو.. العالم يرفع شعار الريمونتادا

أسدل الستار على يوم “الريمونتادا”، التي سيطرت على المشاهد في عدة مباريات مهمة حول العالم.

ففي المغرب، خطف لقاء الداربي بين الوداد وضيفه الرجاء في ملعب “محمد الخامس” بالدار البيضاء، الأضواء، بعد ريمونتادا تاريخية للرجاء، بتحويل تأخره بنتيجة 4-1 إلى التعادل 4-4، بإياب دور الـ16 ببطولة كأس الملك محمد السادس للأندية العربية.

سجل الرجاء 3 أهداف في غضون 20 دقيقة، ليصعد إلى ربع نهائي البطولة العربية في سيناريو مجنون، بعد أن تعادل في لقاء الذهاب بهدف لكل فريق مع الوداد.

وفي بيرو كان عشاق الساحرة المستديرة على موعد مع ريمونتادا تاريخية أخرى، بطلها فلامنجو البرازيلي أمام ريفر بليت الأرجنتيني، في نهائي كأس الليبرتادوريس.

وتقدم ريفر بليت بهدف مبكر في الدقيقة 15 ولكن النجم جابريل باربوسا كان له رأي آخر وحول مسار الكأس إلى فلامنجو بتسجيل هدفين في دقيقتين مع نهاية اللقاء

وفي إنجلترا، كان المتابعون على موعد مع ريمونتادا على نار هادئة بطلها مانشستر سيتي أمام ضيفه تشيلسي بالجولة 13 للدوري الإنجليزي، بعدما تقدم البلوز بهدف نغولو كانتي وأحرز السيتي ثنائية في الدقيقتين 29 و37 عن طريق كيفين دي بروين ورياض محرز.

وفي إسبانيا، رفع برشلونة وريال مدريد شعار العودة بعد التأخر، في الجولة 14 للدوري الإسباني.

وتلقى برشلونة هدفا مبكرا أمام مضيفه ليغانيس بنتيجة 2-1 عن طريق يوسف النصيري بعد مرور 12 دقيقة، ولكن البارسا سجل التعادل عن طريق لويس سواريز ثم فاز بهدف أرتورو فيدال في الدقيقة 79.

وتأخر ايضاً ريال مدريد أمام ضيفه ريال سوسيداد بهدف مبكر بعد مرور دقيقتين، سجله ويليان جوزيه، ولكن الريال سجل 3 أهداف من خلال كريم بن زيمة وفيديريكو فالفيردي ولوكا مودريتش.

يوم الريمونتادا وصل إيطاليا أيضا، خلال مباراة أتالانتا وجوفنتوس في الجولة 13 للدوري الإيطالي.

وتقدم أتالانتا بهدف روبن جوسيتس في الدقيقة 56 ولكن اليوفي تعادل في الدقيقة 74 عن طريق غونزالو هيغواين، ثم أدرك الأخير هدف التقدم في الدقيقة 82 وعزز باولو ديبالا الانتصار في الدقيقة 90+2.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا