اختر الصفحة

ميركل لم تنس شفايشتايغر

ميركل لم تنس شفايشتايغر

كشف باستيان شفاينشتايغر، القائد السابق للمنتخب الألماني، الحائز على بطولة العالم في البرازيل 2014، أنه حصل على رسالة هاتفية قصيرة من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وذلك بعد إعلانه اعتزال اللعب نهائيا.

وفي حوار مع “بيلد أن زونتاغ”، قال باستي كما يلقبه محبوه: “شعرت بشعور رائع جدا، لأنها تذكرتني في تلك اللحظة. فليس واجبا على مستشارة ألمانيا القيام بذلك”.

وكان شفاينشتايغر قد أعلن في الثامن من أكتوبر اعتزاله الكرة، وهو في الـ35 من العمر.

ويعد نادي “شيكاغو فاير” محطته الأخيرة في مسيرة توزعت أساسا بين بايرن ميونخ ومانشستر يونايتد والمانشافت.

أما ميركل فيجب القول، إنها تحولت مع مرور السنوات إلى أشد المعجبين بالمنتخب بلادها لكرة القدم. وهي علاقة نمت مع أول زيارة لها للمانشافت في معسكره التدريبي استعدادا حينها لمونديال 2006 في جنوب تيرول.

بعد ذلك واظبت ميركل على الالتحاق بالمانشافت لمتابعة المباريات سواء في مونديال 2010 بجنوب إفريقيا أو بعد ذلك في البرازيل، رغم أن استطلاعات الرأي كانت تظهر آنذاك نفور الرأي العام الألماني من سفر المستشارة لمشاهدة المباريات.

وحين فاز المنتخب بلقب مونديال البرازيل قامت بزيارة مفاجئة إلى غرفة اللاعبين، وأخذت صورة جماعية معهم.

يذكر أنه وعودة إلى شفاينشتايغر، فإن الجمهور الرياضي ينتظر عودته كمحلل للمباريات الدولية، وذلك اعتبارا من مارس القادم بعد توقيعه عقدا مع القناة الأولى (ARD) الألمانية.

غير أن المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم استدعاه للعمل “كمتدرب” في الاتحاد الألماني لكرة القدم، لكن في حواره لم يفصح نجم بايرن السابق، عما إذا كان سيقبل العرض فعليا، مكتفيا بالقول: “أرسل لي يوخي (يواخيم لوف) رسالة رقيقة جدا”.

وختم: “كانت تربطنا دائما علاقة جيدة وصادقة. وبالفعل لقد قدم لي عرضا للتعرف على كواليس الاتحاد الألماني.. إنها فرصة رائعة، وسنرى ما إذا كنت سوف أستغلها في المستقبل”.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا