اختر الصفحة

“نسور الجنوب” يشتكون التهميش

“نسور الجنوب” يشتكون التهميش

شبيبة الساورة

بسبب غياب اللاعبين عن قائمة المنتخب الوطني أقل من 20 سنة

اشتكى فريق شبيبة الساورة التهميش مجددا من القائمين على الاتحاد الجزائري لكرة القدم، ومدربي الفائت الشابة خاصة بعد خلو قائمة المنتخب الوطني أقل من 20 سنة التي دخلت في تربص مغلق أمس، بالمركز الوطني لتدريب المنتخبات بسيدي موسى، وحقق ممثل الجنوب الجزائري نتائج مميزة في الموسم المنقضي بعدما توج الفريق الرديف بلقب البطولة عن جدارة واستحقاق وهو ما يجعل عددا من اللاعبين قادرين على حجز مكان ضمن تعداد الخضر.

ونشرت الصفحة الرسمية للفريق على مواقع التواصل الاجتماعي بيانا تؤكد فيه تعرض النادي للظلم من قبل الاتحادية الجزائرية لكرة القدم وكذا مدربي منتخبات الفئات السنية.

وهذه ليست المرة الأولى التي تخلو فيها قائمة المنتخب الوطني في الفئات السنية من لاعبي شبيبة الساورة، وهو ما جعل الإدارة على صفيح ساخن وساخطة على ما تقوم به الاتحادية الجزائرية لكرة القدم “الفاف”.

حولي زكراء : إن شاء الله نلعب الأدوار الأولى هذا الموسم ولما لا التتويج باللقب

أكد حولي زكرياء حارس فريق شبيبة الساورة أن التواجد مع الفريق يتطلب مجهودا كبيرا على أرضية الملعب وفي التدريبات، مشيرا انه يركز على العمل داخل المستطيل الأخضر لحجز مكان أساسي في تشكيلة المدرب مزيان إيغيل.

وأوضح حولي في تصريحات خص بها الصفحة الرسمية للنادي قائلا: ” حراسة عرين فريق كبير مثل شبيبة الساورة في القسم الوطني الأول يتطلب مجهودات كبيرة وتدريبات شاقة رفقة مدرب الحراس لضمان مكانة أساسية  وأعد أنصار شبيبة الساورة باللعب على الأدوار الأولى إن شاء الله و لما لا حلم التتويج”.

إيسري.م.ب

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا