اختر الصفحة

وضعية بلعمري تتأزم مع”لوال” وتزيد من متاعب بلماضي

وضعية بلعمري تتأزم مع”لوال” وتزيد من متاعب بلماضي

عودة البرازيلي مارسيلو القوية ونقص المنافس سببان مباشران

يعيش الدولي الجزائري جمال الدين بن العمري وضعية لا يحسد عليها مع فريقه  “اولمبيك ليون” الفرنسي والتي تعقدت بشكل مفاجئ وغير متوقع في الأيام القليلة الماضية.

وكشفت تقارير إعلامية فرنسية أن “محارب الصحراء”، يتجه إلى ملازمة مقاعد البدلاء في المباريات القادمة، وسيكون من الصعب على بطل إفريقيا، الظفر بمكانة في قائمة المدرب الفرنسي رودي غارسيا، حاليا خاصة بعد العودة القوية للبرازيلي مارسيلو من العقوبة وتقديمه لمباراة كبيرة أمام أنجي، لدرجة أنه اختير في التشكيلة المثالية “الليغ 1” حسب جريدة “ليكيب”.

وكان المدرب رودي غارسيا، قد أكد سابقا بأن عدم اعتماده على بن العمري يعود لنقص جاهزيته البدنية، بعد بقائه لأكثر من 8 أشهر دون لعب.

هذا وستضع وضعية بلعمري مع ناديه الجديد الناخب الوطني في موقف صعب بسبب نقص المنافسة التي سيعاني منها قلب دفاع الخضر مع ناديه، الأمر الذي سيؤثر على مُستوى “ابن الحراش”، خاصة وأن الخضر مُقبلون على تحديات كبيرة مُستقبلا بداية من تصفيات كأس العالم قطر 2022.

ويبقى صخرة دفاع الخضر، ينتظر الحصول على فُرصة جديدة لإثبات نفسه وأحقيته بالمكانة الأساسية مع “لوال”، خاصة أنه ابهر الجميع منذ أول وآخر مُشاركة له أمام ليل، والتي ظهر فيها بشكل مميز.

ب.أ

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا