اختر الصفحة

وكيل أوزيل يكشف وجهه الآخر ووصية والدته

وكيل أوزيل يكشف وجهه الآخر ووصية والدته

يحمل حائط المطبخ في منزل مسعود أوزيل، نجم آرسنال، بالعاصمة البريطانية لندن، رسالة كتبتها له والدته، تقول فيها: “مسعود، لا تنس أبدًا أنك ضيف على هذا العالم، مثلنا جميعًا، وقد منحك الله موهبة طبيعية للعب كرة القدم، لكنه لم يمنحها لك حتى تستفيد منها وحدك فقط.. إذا لم تشارك ثرواتك مع الأشخاص المحتاجين، فأنت لست ابني”.

وهذا يفسر قيام نجم آرسنال، الذي يتقاضى راتبًا يصل إلى 350 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا، بأعمال خيرية لمساعدة المحتاجين.

وعن ذلك، قال إركوت سوجوت، وكيل أوزيل، الأحد الماضي، خلال حوار مع صحيفة “ذا صن” البريطانية، إن نجم “الغانرز” أثناء عقد زفافه على أمينة جولشن، ملكة جمال تركيا السابقة، قرر تمويل 1000 عملية جراحية للأطفال المحتاجين حول العالم.

وأضاف سوغوت: “أخبرته أن هذا الأمر سيكلفه ملايين الجنيهات، فرد علي قائلا: إذا لم أشارك أموالي الآن، فمتى سأقوم بذلك؟ ومع من؟”.

وتابع الوكيل: “نشأ مسعود في ظروف صعبة للغاية، حيث كانت والدته تعمل في وظيفتين لجلب المال، لذا هو يدرك جيدًا معنى عدم امتلاك شخص لأي شيء”.

وواصل: “قال لي، انظر يا سوجوت، أنا أكسب الكثير، ولا يمكنني أن أنفق كل شيء على نفسي، لذلك يمكنني أن أقدم أكثر.. كلاعب كرة قدم، أنا محظوظ وفي وضع متميز، سأتحمل مصاريف العمليات الجراحية لـ1000 طفل محتاج”.

وكشف أيضًا أن موكله، أراد أن تكون هدية زفافه إطعام المشردين من اللاجئين، حيث دفع ثمن الوجبات، التي قدمتها منظمة الصليب الأحمر الطعام للاجئين.

وأشار سوجوت إلى أن أوزيل، يقوم كذلك ببناء أكاديمية لكرة القدم، في مسقط رأس والديه، مدينة ديفريك التركية.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا