اختر الصفحة

يورغن كلوب يتحدث بخصوص البرمجة الكثيفة بين كأس الرابطة و مونديال الاندية

يورغن كلوب يتحدث بخصوص البرمجة الكثيفة بين كأس الرابطة و مونديال الاندية

قال يورغن كلوب مدرب ليفربول إنه لا يزال من المبكر جدا اتخاذ قرار بشأن خوض مباراتين في 24 ساعة في إنجلترا وقطر، لكنه الوقت المناسب للحديث عن مشاكل الأندية الكبيرة المتعلقة بضغط المباريات.

ويخطط ليفربول متصدر الدوري الإنجليزي وبطل أوروبا لإشراك فريقين مختلفين في كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، وكأس العالم للأندية في غضون 24 ساعة، في ديسمبر المقبل، بسبب عدم وجود مواعيد أخرى متاحة لتأجيل المباراة المحلية.

ومن المقرر أن يلعب ليفربول في كأس الرابطة ضد أستون فيلا في 17 ديسمبر بينما من المفترض أن يكون الفريق سافر إلى قطر لبدء مشواره في اليوم التالي في كأس العالم للأندية.

ولم يتضح بعد إذا كان ليفربول سيقسم تشكيلته على المباراتين أو إذا كان كلوب سيحضر في المباراتين.

وردا على سؤال حول الموقف بعد فوز ليفربول 2-1 على جينك في دوري الأبطال سهرة الثلاثاء قال كلوب مازحا: “سألنا أستون فيلا إذا كان يمكنه القدوم إلى قطر وخوض المباراة هناك”.

وأضاف المدرب الألماني: “نعتقد أن بهذه الطريقة يمكن أن نفعل أفضل شيء ممكن. في الأسبوعين المقبلين سنقرر بالضبط ما سيحدث”.

وتعرض كلوب لسؤال إذا كان تعرض لضغوط من الاتحاد الدولي (الفيفا) ورابطة الأندية الإنجليزية في هذا الموقف وقال: “بشكل ما. هل تريد الوقوع في مشكلة مع الفيفا؟ لست متأكدا من ذلك. هل تريد الوقوع في مشكلة حقيقة مع الرابطة؟ لا أرجح ذلك. نحترم المسابقتين”.

وأضاف أن المشكلة الأساسية في كأس الرابطة تتعلق بخوض مباراتي ذهاب وإياب في الدور قبل النهائي رغم ازدحام جدول المباريات.

وقال كلوب: “بالنسبة لكأس العالم فأنت تلعب عندما تفوز بدوري الأبطال، وهذا لا يحدث 5 ملايين مرة في مسيرتك، وعليك أن تستغل الفرصة. هل المسابقة في أفضل توقيت بالعام؟ لا. هل نحن نعاني من جدول مزدحم؟ نعم”.

وأردف: “لكننا سنحاول خوض كل المباريات المتاحة أمامنا بكل القوة التي نملكها”.

وأكد كلوب، الذي قاد ليفربول لحصد لقب دوري الأبطال الموسم الماضي، أنه من الخطأ أن تعتمد المسابقات على تأهل فرق محددة حتى تلتزم بمواعيد المباريات.

وقال كلوب: “لا يمكن العمل بهذه الطريقة بأن تتمنى أن يخرج فريق حتى تصبح الأمور على ما يرام”.

واسترسل: “أنا لا أريد إلغاء أي مسابقة. أنا من ألمانيا فلماذا أريد إلغاء مسابقات إنجليزية؟ لكن يجب أن يصبح من الممكن الحديث عن المشكلات وهذا ما فعلته. إذا كان هناك من لا يحب ذلك فلا يمكنني تغييره”.

وأضاف: “المشكلات واضحة. في كل عام نفعل الأمر ذاته وبعض الناس تعتقد أن هذا أمر طريف ويقولون انظروا إنهم في حاجة لخوض 5 مباريات في 3 أيام. دعونا نرى كيف سيحدث ذلك”.

واختتم: “لا يمكن الاستمرار بهذه الطريقة ولهذا السبب طلبت عقد اجتماع لأنه في لحظة ما كان يجب الوصول إلى حل. الحلول المتاحة كانت تبدو لي أنها ستمثل مشكلة أخرى”.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا