اختر الصفحة

يوم لا تنفع الدموع .. !

يوم لا تنفع الدموع .. !

في حادثة شدت انتباه من حضروا أول أمس جلسة مُحاكمة عبد الغني هامل، المدير العام الأسبق للأمن الوطني، بمحكمة سيدي أمحمد، أجهش الأخير بالبكاء بمجرد أن استفسرت القاضي عن مصدر حصول إبنته على الأموال والعقارات والشقق، وهي آنذاك لا تزال طالبة جامعية، والكل تفاجأ بتصرفه هذا، بحكم أن الهامل كان صلبا خلال اليوم الأول في رده على أسئلة المحكمة من جهة، وكونه معروف عنه من جهة أخرى، طيلة مساره المهني شخصيته القوية.

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا