اختر الصفحة

100 مليار ديون الأندية الجزائرية تجاه اللاعبين

100 مليار ديون الأندية الجزائرية تجاه اللاعبين

كشف يوسف حمودة، رئيس الغرفة الجزائرية لتسوية النزاعات التابعة للاتحادية الجزائرية لكرة القدم، أن ديون أندية البطولة المحترفة تجاه اللاعبين بلغت نحو 7 ملايين دولار أي ما يعادل 100 مليار سنتيم.

وقال حمودة، الذي نزل ضيفا على القناة الأولى للإذاعة الوطنية إن ديون أندية الدرجة الأولى بلغت 7.1 مليون دولار، لافتا أن 7 أندية من أصل 16 ممنوعة من إجراء تعاقدات جديدة خلال فترة الانتقالات الشتوية بسبب مشكل الديون وأوضح حمودة أن ديون أندية الدرجة الثانية وصلت إلى 5 ملايين دولار، وأن 15 فريقا من مجموع 16 لا يحق لها التعاقد مع لاعبين جدد في فترة الانتقالات الشتوية وألمح حمودة، إلى تقليص هذه القائمة في حال حصول الأندية على حصصها من حقوق البث التلفزيوني المقدرة بـ3 ملايير سنتيم لكل نادي.

وكانت أندية المحترف الثاني لوحت بخيار المقاطعة، حيث أرغمت رابطة دوري المحترفين على تأجيل الجولة الـ14 المقررة اليوم السبت كما تعتزم مقاطعة قرعة الدورين الـ64 والـ32 المقررة الثلاثاء المقبل، والجولة الـ15 من الدوري يوم 18  ديسمبر الجاري، احتجاجا على قرار منعها من التعاقدات خلال فترة الانتقالات الشتوية، ومن أجل الضغط على السلطات الحكومية التي تأخرت في مساعدتها.

يشار إلى أن مديرية مراقبة التسيير والمالية كانت قد كشفت عن ديون بقيمة 74 مليون دولار تخص 10 أندية تنشط في دوري الدرجة الأولى.

رؤوف.ح

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا