اختر الصفحة

“الخضر” يواصلون السقوط ويودعون المنافسة مبكرا

“الخضر” يواصلون السقوط ويودعون المنافسة مبكرا

المنتخب الجزائري يخرجون من سباق التأهل

سجل المنتخب الجزائري هزيمته الثانية تواليا أمام المنتخب الليبي في إطار الجولة الثالثة من دورة إتحاد شمال إفريقيا المقامة فعاليتها في تونس، ليودع أشبال المدرب صابر بن سماعين المنافسة بعد أن ضياع حظوظهم كاملة في اللعب على ورقة التأهل للمنافسة القارية.

ولم يقدم أشبال “الخضر” الشيء الكثير في ثالث لقاء في مواجهة النخبة الليبية التي وجدت نفسها في مواجهة منتخب مفكك ودون أي خطة لعب واضحة وهو ما سمح للأخيرة بتسيير اللقاء واستغلال حالة التيهان التي كانت فيها العناصر الوطنية والتي فشلت في خلق فرص خطيرة على مرمى الخصم في غياب الفعالية واللعب الذي طغت عليه الفردية ما حال دون وصول رفقاء البشير بلومي لمنطقة الخصم.

عرض خيب كل المتابعين للقاء الذين لاحظوا غياب الروح والتي ساعدت المنتخب الليبي على الضغط واللعب باريحية وانتظار الفرصة المناسبة لتسجيل هدف، غير أن عناصر “الخضر” قدمت خدمة للخصم بعد أن منحتهم هدفا عبر التسجيل بالخطأ في مرماهم ما سهل أكثر من مهمة الخصم في اقتناص أول فوز ورفع حظوظه في التأهل للعرس القاري، فيما ستعود النخبة الجزائرية بنقطة وحيدة بعد تعادل أمام تونس في أولى الجولات.

ومن المعلوم أن “الخضر” قد ودعوا المنافسة رسميا بعد أن فقدوا كامل حظوظهم في التأهل بعد التعادل الأول أمام تونس البلد المنظم والخسارة أمام المغرب وليبيا تواليا بهدف يتيم في كلا اللقاءين، ليتأجل معه التأهل للطبعة القادمة من نهائيات كأس أمم إفريقيا 2021.

ع.زميط

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا