اختر الصفحة

المنتخب الوطني أقل من 20 سنة يشد الرحال إلى تونس

المنتخب الوطني أقل من 20 سنة يشد الرحال إلى تونس

تواتي خارج حسابات الناخب الوطني بسبب الإصابة

يشد المنتخب الوطني الجزائري الرحال اليوم إلى تونس من أجل المشاركة في دورة شمال إفريقيا المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2021 بموريتانيا.

وأجرى تعداد الخضر أقل من 20 سنة تربصات بالجملة منذ الـ25 سبتمبر الماضي من أجل التحضير بقوة للاستحقاقات القادمة أبرزها فعاليات دورة شمال إفريقيا، المؤهلة للمنافسة القارية ويسعى صابر بن سماعين المدرب الرئيسي لتحقيق نتائج جيدة واحتلال المركز الأول أو الثاني المؤهل إلى مسابقة “الكان” التي تحتضنها موريتانيا.

هذا وعمل القائمون على المنتخب الوطني على دعم تعداد الخضر بـ8 لاعبين محترفين، بالإضافة إلى 22 لاعبا محليا الذين خضعوا لعمل خاص ليكونوا جاهزين للفترة القادمة من اجل حصد نتائج جيدة، هذا وسيقص الخضر شريط المسابقة يوم الأحد بمواجهة المنتخب المستضيف تونس.

تواتي يغادر تربص الخضر بسبب الإصابة

غادر حسين تواتي اللاعب الدولي الجزائري، النجم الصاعد لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي، أقل من 20 سنة تربص المنتخب الوطني بسبب الإصابة التي يعاني منها.

وكشف الحساب الرسمي للاتحاد الجزائري لكرة القدم، أن تواتي سيغيب عن دورة شمال إفريقيا بسبب الإصابة التي تعرض لها.

وأضاف المصدر ذاته أن اللاعب عانى من إصابة قبل التحاقه بتربص الخضر، إلا أنه أجرى فحوصات معمقة أكدت استحالة تواجده في دورة شمال إفريقيا.

بن سماعين: نحن جاهزون لدورة شمال إفريقيا وهدفنا بلوغ كان موريتانيا 2021 

أكد صابر بن سماعين الناخب الوطني لمنتخب أقل من 20 سنة جاهزية لاعبيه لدورة شمال إفريقيا موضحا أن التحضيرات سارت في ظروف جيدة بغض النظر عن فيروس “كورونا” الذي أثر على الجميع.

وأوضح بن سماعين في الندوة الصحفية التي عقدها الخميس: “لقد شرعنا في التحضيرات منذ 25 سبتمبر الماضي وعملنا بقوة في عدة تربصات والآن نحن في حال جيد لولا كورونا لتمكنا من الوقوف على عدد أكبر من اللاعبين، كما أننا خضنا عديد المباريات مع فرق القسم الأول، ومنحنا هذا الوقت للوقوف على جاهزية كل لاعب”، وتابع: “كما عملنا على جلب بعض اللاعبين من الخارج، ونحن في بداية المشروع، وجلبنا 25 لاعبا في تربصين، ودعمنا التشكيلة في بعض المراكز إن شاء الله كل هذا العمل يكلل بنتيجة ايجابية والتأهل لكأس أمم إفريقيا 2021”.

هذا وأكد بن سماعين أن التعداد والطاقم الفني تعلم الدرس من دورة السعودية الماضية، واستطرد:” كنا نأمل في الذهاب بعيدا في دورة السعودية، لكن الأمور لم تسر كما خططنا ونحن الآن دعمنا بعض المراكز وعملنا على أن نكون أقوى، وهذا ما جعلنا نبرمج مباريات أمام الأكابر”.

وفيما يخص قضية رياض طاهر أكد بن سماعين أن خلية “الفاف” اتصلت به وبمحيطه وحتى وكيل أعماله حيث أكدوا انه يستهدف التواجد في المنتخب الأول.

إيسري.م.ب

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا