اختر الصفحة

بعد التعثر الثالث تواليا على ملعبه

بعد التعثر الثالث تواليا على ملعبه

مولودية الجزائر

نغيز يخرج عن صمته ويصرح: “على الإدارة تحمل مسؤوليتها” 

يزداد الضغط على نبيل نغير مدرب مولودية الجزائر بعد التعثر داخل الديار أمام الجريح إتحاد بسكرة، والذي كان قد تكبد خسارة في الجولة السابقة في تنقله لتلمسان ليكتفي “العميد”  نقطتين من ثلاث مباريات.

وخرج المدرب السابق لأولمبي المدية عن صمته بعد نهاية اللقاء موجها اتهاماته لإدارة النادي التي اعتبرها السبب الأول في تراجع نتائج الفريق، مطالبا إياهم بتحمل مسؤوليتهم في ما يحدث للفريق في الفترة الأخيرة بعد تقاعسهم في تسديد مستحقات اللاعبين العالقة منذ فترة، بالإضافة إلى منح المباريات، حيث صرح لجريدة السلام قائلا: “اللاعبون لا يمكنهم تقديم مردود جيد في ظل غياب التحفيزات المالية كالمنح وكذا عدم تلقيهم لرواتبهم الشهرية منذ مدة”، وأضاف: “الجميع يعلم بأننا نملك لاعبين في المستوى العالي والأفضل في البطولة، ومن غير المعقول أن نتلقى هذا الكم من الانتقادات ونصبح فريقا عاديا  بين ليلة وضحاها”، مؤكدا أنه كان وراء تراجع مستوى اللاعبين الذين ملوا  من وعود الإدارة بتسوية أجورهم وهو ما أثر سلبا على مردودهم في الميدان.

في الجانب المقابل لن تمر تصريحات نغير مرور الكرام على مجلس إدارة “العميد” الذين يرون في الأخير أنه يهدد استقرار المجموعة وخلق مشاكل داخل الفريق، والتي بدأت في التفكير في إيجاد مدرب لخلافة المساعد الأسبق للناخب الوطني غوركوف بحسب آخر الأخبار الذي يجب أن يكون قادرا على التحكم في  الفريق  وإعادة الهدوء لبيت “العميد”، حيث ستشهد الساعات المقبلة العديد من المستجدات بخصوص المدرب نغير وبالأخص بعد التصريحات النارية التي أطلقها في حق مجلس الإدارة والتي قد تكون السبب الأول في إقالته.

ع.زميط 

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا