اختر الصفحة

بوداوي يتعثر رفقة نيس ويتعرض للانتقاد بسبب أدائه الباهت أمام رين

بوداوي يتعثر رفقة نيس ويتعرض للانتقاد بسبب أدائه الباهت أمام رين

الانتقادات أثرت بشكل واضح في تراجع مستواه

انقاد هشام بوداوي الدولي الجزائري ومتوسط ميدان نيس لهزيمة جديدة رفقة ناديه على ملعبه في مواجهة رين في إطار الجولة الـ14 من الدوري الفرنسي، والذي انتهى بخسارة “النسور” بهدف لصفر.

بوداوي يواصل رفقة نيس التعثر في “الليغ 1”

وشارك نجم “الخضر”  أساسيا في هذا اللقاء والذي ظهر بمستوى باهت وعلى غير العادة  قبل أن يغادر أرضية الميدان في الدقيقة الـ75 تاركا مكانه لزميله أوليان تورام، في اللقاء الذي انهزم فيه رفقاء “المحارب” ليسقط مجددا بعد تضييعه فرصة العودة بفوز في اللقاء الماضي، أمام ريمس القابع في قاع الترتيب، حيث تجمد رصيده في النقطة 18  في المركز 12 من الترتيب العام.

الفرنسيون ينتقدون مستواه ويعتبرونه الأسوأ في اللقاء

وفي ذات السياق تعرض بوداوي لانتقادات لاذعة في فرنسا عقب المستوى المتواضع  الذي ظهر به في اللقاء وتجرعه الهزيمة رفقة فريقه أمام ران في الجولة الماضية، حيث منحت صحيفة “ليكيب” علامة كارثية لم تتجاوز الـ 3/ 10  وصنفته ضمن أسوأ اللاعبين من جانب نيس، كما أضافت الصحيفة أن ابن بشار كان تائها في الملعب، ولم يجد معالمه حيث اكتفى باللعب في الدفاع من خلال استرجاع الكرات دون محاولة خلق أي فرصة في الهجوم، وهذا ما أثر بشكل واضح على القاطرة الأمامية.

الانتقادات التي تعرض لها تسببت في تراجع مستواه

 وكان  خريج مدرسة بارادو قد تعرض لانتقادات شرسة بعد أن تنقل للأراضي المحتلة لملاقاة الفريق الصهيوني ضمن آخر جولات “اليوروباليغ” والتي كان نيس قد ودعها مبكرا بعد أن حقق فوزا واحد في ست جولات، والذي يبدو انه اثر بشكل كبير على مستواه بسبب الضغط الذي تعرض له وجعله لا يقدم ما كان مطلوبا منه.

ع.زميط

 

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا