اختر الصفحة

شباب باتنة.. الإدارة في سباق مع الزمن لرفع التجميد عن الرصيد

شباب باتنة.. الإدارة في سباق مع الزمن لرفع التجميد عن الرصيد

تسابق إدارة فريق شباب باتنة الزمن من أجل رفع الحجز المفروض على رصيد الفريق بسبب الديون المتراكمة على الفريق من طرف بعض الدائنين، حيث وعدت الإدارة بتسوية كل المستحقات العالقة خاصة الملقاة على عاتق الرئيس زغينة لفائدة بعض اللاعبين ومساعدي المدرب رحموني، وذلك قبل الانطلاق الرسمي في التربص مطلع شهر جانفي الداخل، ومن المعلوم أن قضية ديون الشركة التجارية قد فاقت الـ 4 مليار سنتيم، إذ  تسعى إدارة الفريق جاهدة  للحصول على الإعانات المالية لتسوية هذه الديون وضمان موسم رياضي محترم يليق بسمعة الفريق الذي يلعب في الرابطة المحترفة الثانية، حيث طمأن زغينة رئيس النادي كل الأنصار باستخراج الإجازات الخاصة باللاعبين، موازاة مع مساعيه مع مجلس إدارة الشركة لتسوية وضعية الديون، ميدانيا أخضعت إدارة “الكاب” الحارس السعيد نجاي لفحوصات طبية معمقة، لمعرفة نوعية إصابته على مستوى الكاحل والتي تعود للموسم الماضي، حيث يعتبر غياب نجاي عن تدريبات الفريق ضربة موجعة للكاب أثرت على أداء المجموعة بكاملها كونه الحارس الثاني في الفريق بعد بولصنام.

وفي نفس السياق، رفع المدرب رحموني من حجم التدريبات إلى حصتين في اليوم، لتدارك النقص في لياقة اللاعبين، الذين توقفوا اضطراريا عن التدريبات الجماعية منذ مدة طويلة بسبب جائحة كورونا، حيث يأمل رحموني معالجة النقائص المسجلة خاصة للثنائي بوخليفة وصلاح، الذين التحقا متأخرين بالمجموعة بعد تعرضهما لزكام حاد ألزمهما الابتعاد عن التدريبات مؤقتا.

وفي سياق ذي صلة عبّر مدرب “الكاب” عن ارتياحه الكبير لتجاوب كل اللاعبين مع ارضية ملعب سفوحي وغابة كندورسي الخاصة بالتدريبات الجماعية، في اطار التحضير وضمان الجاهزية قبل انطلاق البطولة لتحقيق نتائج مشرفة ينتظرها الأنصار بشغف.

رضا بلحاج

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا