اختر الصفحة

قرباج: من حقي الترشح وهدفي الفوز برئاسة “الفاف”

قرباج: من حقي الترشح وهدفي الفوز برئاسة “الفاف”

نفى كل التهم فيما حصل لزطشي في سباق عضوية “الفيفا”

أكد محفوظ قرباج رئيس الرابطة الوطنية السابق، انه من حقه الترشح لرئاسة الاتحاد الجزائري لكرة القدم، بما أن القانون يسمح له بذلك، كما فتح النار على بعض الأطراف والتي قالت في الساعات الماضية أنه فاسد، مطالبا بجلب الأدلة التي تدينه.

وأوضح قرباج في تصريحات صحفية قائلا: “القانون يمنحني الحق في الترشح وأنا أستهدف الفوز برئاسة الاتحاد الجزائري كرة القدم، أما من يقول بأنني فاسد فما عليه سوى جلب الملفات التي يمتلكها ويقدمها للعدالة بما أن فيها تجاوزات كثيرة”.

كما عاد رئيس فريق شباب بلوزداد الأسبق إلى ما حدث لخير الدين زطشي رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم “الفاف” وإقصائه من الترشح إلى عضوية الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” مؤكدا أنه لا دخل له فيما حدث، واستطرد:” هناك من غطى فشله بخطابات التخوين وهذا غير مفهوم، لاسيما الذي استعمل في الساعات الأخيرة..وأنا لا دخل لي فيما حدث لخير الدين زطشي، فالعقوبة كانت من طرف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم الكاف وهو لم يصرح بها وهذا سبب إقصاء ترشحه من سباق عضوية الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا”.

 “أول ما سأقوم به هو إعادة النظر في صيغة البطولة”

وفي رده على سؤال حول أول ما سيقوم به في حال الفوز برئاسة “الفاف” أكد قرباج انه سيستدعي الجمعية العامة لإعادة النظر في صيغة البطولة وقال:”أول ما سأقوم به هو عقد الجمعية العامة لإعادة النظر في صيغة البطولة، والتي لم أفهم السبب منها، والتي ليس لها أي فائدة”.

“لم أفهم سبب طلب الفاف مبلغ 70 مليار من الوزارة في عز الأزمة المالية”       

كما استغرب قرباج من عمل الاتحاد الجزائري الحالي على بناء مراكز تكوين في حين ان الجزائر تملك منشآت يمكن استغلالها، ليعرج على طلب الفاف استعادة مبلغ 70 مليار المقدم من طرف المكتب السابق إلى وزارة الشباب والرياضة، وقال: “لحد الآن لم نر المراكز التي وعدنا بها زطشي، وكان علينا استغلال المراكز القديمة بدلا من بناء مراكز جديدة، وحتى فندق روراوة لست مع مشروعه”، وختم: “جميع البلدان في أزمة مالية، ولم افهم سبب مطالبة الفاف من وزارة الشباب والرياضة إرجاع الـ70 مليار التي تنازل عنها المكتب الفيدرالي السابق لصالح الوزارة”.

إيسري.م.ب

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا