اختر الصفحة

مدوار: الأندية تعبت من الانتظار وقرار استئناف البطولة بيد اللجنة الطبية والدولة الجزائرية

مدوار: الأندية تعبت من الانتظار وقرار استئناف البطولة بيد اللجنة الطبية والدولة الجزائرية

جمعية الخروب الفريق الوحيد الذي طالب بعودة المنافسة

أكد عبد الكرم مدوار رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم، أن قرار استئناف البطولة من عدمه بيد اللجنة الطبية والدولة الجزائرية فقط، موضحا أن أندية الغرب والشرق الجزائري رفضوا فكرة العودة إلى المنافسة بسبب الوضعية المالية، ما عدا فريق جمعية الخروب.

وأوضح مدورا في تصريحات خص بها القناة الإذاعية الثالثة، قائلا:” أندية الغرب والشرق ضد قرار استئناف البطولة ما عدا فريق جمعية الخروب، ونحن لا يمكن أن نقرر وإنما القرار الأول والأخير بيد اللجنة الطبية والدولة الجزائرية”، وتابع:” “الأندية قالت لنا بالحرف الواحد (BASTA)..وعلينا اتخاذ القرار أما العودة أو عدم العودة”.

“الأندية تنتظر القرار النهائي بالفصل في العودة للمنافسة من عدمها”

هذا وشدد عبد الكرم مدوار رئيس “لاليغ”، أن الفرق طلبت تحديد التاريخ النهائي للفصل في عودة المنافسة من عدمها، واستطرد:” لقد استغلينا رفع الحجر الصحي من أجل الانتقال إلى غرب وشرق البلاد من أجل مناقشة مشاكل الكرة الجزائرية”، وتابع:”رؤساء النوادي تعبوا من الانتظار وطلبوا منا تحديد تاريخا للفصل في العودة إلى المنافسة من عدمه”، وأضاف:” أندية الرابطة المحترفة يمثلون 7 بالمائة فقط، من كرة القدم الوطنية، وهناك أيضا أندية الهاوية وكما قلت القرار الأول والأخير بيد وزارة الصحة، ثم وزارة الشباب والرياضة”.

إيسري.م.ب

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا