اختر الصفحة

مشاكل كازوني مع الإدارة تسرع بفسخ عقده وبلومي مرشح لمنصب مناجير

مشاكل كازوني مع الإدارة تسرع بفسخ عقده وبلومي مرشح لمنصب مناجير

مولودية وهران

تتواصل تدريبات مولودية وهران بملعب الشهيد أحمد زبانة في غياب المدرب برنارد كازوني والذي كان من المنتظر عودته أمس إلى وهران من أجل أستئناف مهامه مع الفريق، وتأجلت عودة التقني الفرنسي إلى الجزائر لأجل غير مسمى وذلك في ظل عدم حصول الأخير على تأشيرة الدخول.

وبحسب مصادر مقربة فإن الأمور ليست على ما يرام بين الإدارة والمدرب الفرنسي خصوصا منذ بداية الموسم في ظل إصراره على الاعتماد فقط على تعداده، ما أجبر الإدارة على اتخاذ خطوة جديدة من خلال ترقية بعض عناصر الفريق الرديف إلى الفريق الأول على غرار الهداف عادل غريب، تميمي، بلومي وصنهاجي ما هي إلا خطوة لإجباره على الرحيل كونه رفض في وقت سابق ترقية أي عنصر من الرديف والعمل مع التعداد الذي انطلق به بداية الموسم، حيث كشف الرئيس محياوي لمقربيه انه سيستغني عن 7 لاعبين لم يقدموا أي إضافة ومن الواضح أن الإدارة الوهرنية وضعت فعلا اسم المدرب الذي سيخلف المدرب السابق لمولودية الجزائر في حال تأكد التخلي عنه هو عباس المدرب الحالي لوداد تلمسان، والذي يبقى مرهونا بما سيفضي إليه الاجتماع مع الرئيس محياوي وتقييم المرحلة قبل استئناف منافسة الرابطة المحترفة الأولى في 11 من جانفي الجاري، كما من المنتظر تعيين الأسطورة لخضر بلومي في منصب المناجير العام للنادي.

للتذكير أن المدرب السابق للخور القطري تلقى عقوبة الإيقاف لمدة شهر واحد مع منعه من دخول أرضية الميدان، وغرف تغيير الملابس خلال هذه المدة، وتأتي عقوبة كازوني على خلفية طرده من مباراة فريقه الماضية ضد اتحاد بلعباس في الجولة 5  بعد تهجمه على الحكم عبيد شارف.

ع.زميط

نبذة عن الكاتب

إعلانات

تواصل معنا